31 مارس - يوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين | Eurasia Diary - ednews.net

27 يونيو, الخميس


31 مارس - يوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين

مجتمع A- A A+

31 مارس - يوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين.

بعد استقلال أذربيجان، أصبح من الممكن خلق صورة موضوعية عن الماضي التاريخي للشعب الأذربيجاني. أصبحت الحقائق التي تعود إلى الماضي القريب معروفة وتتم تغطية الموضوعات المحظورة ، وتحصل على الأحداث المشوهة في السابق تقييمها الحقيقي.

تعد الإبادة الجماعية ضد الشعب الأذربيجاني التي ارتكبت مراراً ولم تتلق تقييماً سياسياً وقانونياً لسنوات عديدة، واحدة من الصفحات أقل دراسةً في تاريخ البلاد.

أرست معاهدتا كولوستان وتركمانتشايسكي الموقعتين في 1813 و1828 الأساس لتقسيم الشعب الأذربيجاني والأراضي التاريخية الأذربيجانية. في استمرار هذه المأساة الوطنية للشعب الأذربيجاني، بدأ احتلال أراضيهم. في أقصر وقت ممكن بدأت ترجمة هذه السياسة إلى واقعة، وتم  توطين   الأرمن بأعداد كبيرة في الأراضي الأذربيجانية. وتحولت الإبادة الجماعية إلى جزء لا يتجزأ من السياسة الممارسة في احتلال الأراضي.

31 mart azərbaycanlıların soyqırımı

على الرغم من حقيقة أن الأرمن الذين استطنوا في أراضي إمارات إريفان و ناختشيفان وقاره باغ كانوا أقلية بمقارنة الأذربيجانيين المقيمين هناك،   تمكنوا من تشكيل الوحدة الإدارية المسماة ب"المنطقة الأرمنية" وهذا يدعم من رعاتهم. إن هذا التقسيم المصطنع للإقليم وضع الأساس لسياسة طرد الأذربيجانيين من أراضيهم وتدمير بيوتهم. بدأت الدعاية لفكرة "أرمينيا الكبرى". من أجل "تبرير" تشكيل هذه الدولة الخيالية في الأراضي الأذربيجانية، تم تنفيذ برامج واسعة النطاق تهدف إلى تزوير تاريخ الشعب الأرمني. كان تشويه تاريخ أذربيجان والقوقاز ككل جزءاً مهماً من هذه البرامج.

قام المعتدون الأرمن المستوحون من صورة إنشاء "أرمينيا الكبرى" ، في 1905-1907 بتنفيذ أعمال دموية مفتوحة على نطاق واسع ضد الأذربيجانيين. اجتاحت الأعمال الوحشية التي ارتكبها الأرمن في باكو وقرى أذربيجان ومناطق أذربيجانية واقعة  في الأراضي المعروفة الآن بأرمينيا. تم تدمير مئات مناطق سكنية أذربيجانية، وقتل الآلاف من الأذربيجانيين بوحشية. قام منظمو هذه الأحداث الدموية، الذين يعيقون اكتشاف جوهر القضية، وتقييمها القانوني والسياسي الصحيح، بخلق صورة سلبية للأذربيجانيين ، مغطين بمهارة مطالبهم المغامرة بالأرض.

حقق الأرمن الذين استفادوا بمهارة من الحرب العالمية الأولى وانقلابي فبراير وأكتوبر في روسيا مطالبهم تحت راية البلاشفة. في مارس 1918، وتحت شعار القتال ضد العناصر المعادية للثورة في باكو، بدأ تنفيذ خطة بغيضة، بهدف تسصفية مقاطعة باكو بأكملها من الأذربيجانيين. ظلت الجرائم التي ارتكبها الأرمن في تلك الأيام إلى الأبد في ذاكرة الشعب الأذربيجاني. تم تدمير الآلاف من الأذربيجانيين المسالمين بسبب انتمائهم العرقي فقط. أشعل الأرمن النار في المنازل وأحرقوا أحياء   ودمروا الأثار المعمارية الوطنية والمدارس والمستشفيات والمساجد والآثار التاريخية، وحولوا معظم مناطق باكو إلى أنقاض.

ونُفذت عمليات الإبادة الجماعية للمسلمين بقساوة خاصة في مقاطعات باكو وشماخي  وغوبا وقارت باغ وزانجازور ونختشيفان ولانكاران وغيرها من مناطق أذربيجانية. في هذه المناطق، وقعت مذبحة للمدنيين، وتم إحراق القرى وتدمير آثار الثقافة الوطنية.

بعد إنشاء جمهورية أذربيجان الديمقراطية ، تم إيلاء اهتمام خاص لأحداث مارس 1918. في 15 يوليو 1918، قرر مجلس الوزراء إجراء التحقيق في هذه المأساة، وإنشاء لجنة التحقيق الطوارئ. حققت اللجنة في الإبادة الجماعية التي وقعت في مارس، في المرحلة الأولى من الفظائع التي وقعت في شاماخي، والجرائم الخطيرة التي ارتكبها الأرمن في مقاطعة إيرافان. لتقديم هذه الحقائق للمجتمع الدولي، شكلت وزارة الخارجية جهة مختصةً. أعلن 31 مارس في  1919  و1920 يوم حداد في جمهورية أذربيجان الديمقراطية. كانت أول محاولة في التاريخ لإجراء تقييم سياسي للإبادة الجماعية للأذربيجانيين واحتلال الأراضي الأذربيجانية التي استمرت لأكثر من قرن. ومع ذلك، فإن سقوط جمهورية أذربيجان الديمقراطية لم يجعل من حال دون إكمال هذا العمل.

في عام 1920، أعلن الأرمن الذين استخدموا إقرار النظام السوفيتي  في القوقاز لأغراضهم القذرة، وادعوا أن زانكازور وعدد من المناطق الأخرى في أذربيجان هي أراضي جمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية.

في الفترات اللاحقة وبغية  توسيع نطاق سياسة ترحيل الأذربيجانيين المقيمين في هذه المناطق، تم اعتماد طرق جديدة. لهذا، اتخذ الأرمن على مستوى الدولة في مجلس وزراء الاتحاد السوفياتي في 23 ديسمبر1947  قراراً خاصاً "بشأن إعادة توطين المزارعين في التعاونيات الزراعية وغيرهم من السكان من الأصول الأذربيجانية في جمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية إلى أراضي وادي نهري كور وآراز المنخفضة في جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية" وبهذا تم  الترحيل الجماعي للأذربيجانيين من أراضيهم التاريخية في 1948-1953 .

قام القوميون الأرمن المتعصبون، بمساعدة رعاتم السوفيت، في الخمسينيات من القرن الماضي بحملة واسعة من الاعتداءات الأخلاقية ضد السكان الأذربيجانيين. في الكتب والمجلات والصحف التي كانت توزع بانتظام في االساحة السوفيتي السابقة، حاولوا إثبات أن أكثر النماذج الرائعة للثقافة الوطنية الأذربيجانية والتراث الكلاسيكي والمعالم المعمارية تخص للأرمن،  في الوقت نفسه، أصبحت محاولات تشكيل صورة سلبية للأذربيجانيين في جميع أنحاء العالم أكثر شدة. خلق الأرمن صورة "الشعب الأرمني مظلوم ومعدوم"  وتم تشويه الأحداث الواقعة في بداية القرن في المنطقة تعمداً. وهكذا، فإن أولئك الذين ارتكبوا عمليات إبادة جماعية ضد الأذربيجانيين، قدموا أنفسهم ضحايا للإبادة الجماعية.

في بداية القرن الماضي، طُرد الأذربيجانيون الذين تعرضوا للاضطهاد الجماعي  من مدينة إيريفان ومناطق أخرى من أرمينيا، حيث كانت غالبية السكان من الأذريين. انتهك الأرمن حقوق الأذربيجانيين انتهاكاً صارخاً، ووضعوا عقبات أمام تلقي التعليم بلغتهم الأم  ونُفذ القمع ضدهم. تم تغيير الأسماء التاريخية لمناطق أذربيجانية، مع تشويه أسماء المواقع الجغرافية أي استبدال الأسماء الجغرافية الأذربيجانية القديمة بأسماء حديثة،   لم يسبق لها مثيل في التاريخ.

رفع التاريخ الأرمني المزيف إلى مستوى سياسة الدولة وخلق الأساس لتعليم الأرمن الشباب بروح الشوفينية. تعرض الجيل الجديد من الأذربيجانيين  الذين نشأوا بروح خدمة المثل الإنسانية الأسمى للأدب والثقافة الأذربيجانية، للاضطهاد من قبل حاملي أيديولوجية الأرمن المتطرفة.

للافتراء الموجه ضد القيم الأخلاقية والمجد والكرامة الوطنية للشعب الأذربيجاني، أسباب أيديولوجية ملاررة للعدوان السياسي والعسكري الأرميني. في حقيقة أن سياسة الإبادة الجماعية التي اتبعت ضد الشعب الأذربيجاني لم تتلق تقييماً سياسياً وقانونياً ، فقد تم تشويه الحقائق التاريخية في الصحافة السوفيتية  بغية تشويه الرأي العام. إن الدعاية المناهضة لأذربيجان التي حققها الأرمن والتي تكثفت في منتصف الثمانينات من القرن الماضي لم يتم تقييمها في الوقت المناسب من قبل قيادة أذربيجان.

1. Azerbaijani_victims_in_Baku_with_consul_from_Iran

لم يحصل طرد مئات الآلاف من الأذربيجانيين من أراضيهم التاريخية في المرحلة الأولى من نزاع قاره باغ الجبلية والذي بدأ عام 1988 في أذربيجان أيضاً، على التقييم السياسي الصحيح. إن  الأساس غير القانوني لقرار الأرمن بضم منطقة قاره باغ الجبلية المتمتعة بالحكم الذاتي في أذربيجان إلى جمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية والنقل الفعلي لهذه المنطقة من قبل موسكو من تبعية أذربيجان من خلال لجنة الحكم الخاصة للشعب الأذربيجاني كان موضع استياء شديد وأجبر على اللجوء إلى أعمال سياسية مهمة. على الرغم من أن المشاركين في المظاهرات التي عمت أذربيجان أدانوا سياسة احتلال أراضينا بشدة، إلا أن قيادة أذربيجان ما احتفظت بموقف لا مباله.   في يناير 1990، أدخلت القوات المسلحة إلى باكو بهدف قمع الحركة الشعبية التي كانت ذات طابع جماهيري وقتل المئات من الأذربيجانيين وأصيبوا بجروح وتعرضوا للعنف البدني.

في فبراير 1992، ذبح الأرمن بوحشية سكان مدينة خوجالي الأذربيجانية. تم إدراج هذه المأساة الدموية في تاريخ أذربيجان كإبادة جماعية في خوجالي، حيث تم تدمير وتدمير الأذربيجانيين ، وتم محو مدينة خوجالي من على وجه الأرض.

أدت الحملة العدوانية التي شنها الانفصاليون الأرمن في قاره باغ الجبلية إلى طرد أكثر من مليون أذربيجاني من أوطانهم. احتلت القوات المسلحة الأرمنية 20 % من أراضي أذربيجان، واستشهد الآلاف من الأذربيجانيين  أوأصيبوا بجروح.

وقعت جميع الأحداث المأساوية التي في أذربيجان في القرنين التاسع عشر والعشرين، كانت  مصحوبة بالاستيلاء على الأراضي وهي مراحل لسياسة الإبادة الجماعية للأذربيجانيين التي نفذها الأرمن بطريقة مخططة. كانت هناك محاولات لإعطاء تقييم سياسي لواحد فقط من هذه الأحداث - مذبحة مارس 1918. تعتبر جمهورية أذربيجان اليوم، كوريفة لجمهورية أذربيجان الديمقراطية، من واجبها منح تقييم سياسي لأحداث الإبادة الجماعية في مواصلة  القرارات التي لم تتمكن جمهورية أذربيجان الديمقراطية من تنفيذها بالكامل.

بناءً على قرار الزعيم الوطني حيدر علييف بتاريخ 26 مارس 1998 ، يتم الاحتفال سنوياً في 31 مارس على مستوى الدولة بيوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين.

الترجمة من الروسية: د. ذاكر قاسموف

                                                                                                                                  

 

 

trend.az

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...