أبو الغيط يؤكد أهمية مبادرة البحر الأسود للحبوب لاستقرار سوق الغذاء العالمية

استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم الاثنين، بمقر الأمانة العامة، عبد الله دشتى المنسق الأممى لمبادرة البحر الأسود للحبوب.
 
وصرح جمال رشدي المتحدث الرسمى باسم الأمين العام أن الأمين العام وجه الشكر إلى المنسق الأممى على جهوده وفريقه لتنفيذ المبادرة ميدانيا بالرغم من الظروف السائدة والتعقيدات الأمنية والسياسية، مشيرا إلى أهمية استمرارها لتعزيز استقرار سوق الغذاء العالمية والتي تشهد ارتفاعات مقلقة لأسعار المواد الأساسية.
 
واستمع الأمين العام باهتمام إلى الشرح المفصل الذي قدمه السيد دشتي حول آليات عمل المبادرة وتنفيذها على أرض الواقع بالتعاون مع طرفي النزاع. 
 
وقال المنسق الأممي أن المبادرة منذ إعلانها في يوليو 2022 مكّنت من توفير أكثر من 50 مليون طن من السلع والحبوب في السوق العالمية وقد استفادت الدول العربية من ثلثها، في فترة شهد فيها معروض سلة الغذاء اضطرابات مقلقة بسبب أزمة كوفيد 19 والحرب والجفاف. 
 
كما أعرب أبو الغيط عن تأييده للمبادرة لما لها من أهمية كبيرة في ضمان توفير الحبوب الاساسية للدول الاكثر استهلاكا ومنها دول عربية، متمنيا أن تحظى بدعم أكبر من كافة الاطراف لضمان استمرارها، ومؤكدا في ذات السياق دعم الجامعة العربية لكافة الجهود التي من شأنها تعزيز استقرار سوق الغذاء العالمية وتقليل فجوة الغذاء علي المستوي العالمي.