التنافس بالكمامة.. البطولات الرياضية تتعايش مع كورونا | Eurasia Diary - ednews.net

26 يوليو, الاثنين


التنافس بالكمامة.. البطولات الرياضية تتعايش مع كورونا

رياضة A- A A+
بعد أن فرضت أزمة فيروس كورونا المستجد نفسها على المجال الرياضي، عادت المنافسات الدولية مرة أخرى لكن في ظل تعايش تام مع الفيروس، وأظهرت عدة بطولات نظمتها مصر التزاماً صارما بإجراءات الوقاية داخل الملاعب وخارجها، من خلال نظام الفقاعة الطبية الكاملة.
 
وحرص اللاعبون والحُكام والمنظمون والإداريون في 3 بطولات دولية شهدتها مصر على الالتزام بارتداء الكمامة الطبية وتطبيق قواعد التباعد وتعقيم الأيدي باستمرار.
 
ولم يظهر أي لاعب خلال بطولات "الخماسي الحديث والرماية والجمباز" التي نُظمت في يونيو الجاري بدون كمامة طبية إلا أثناء أداء اللعبة أو ارتداء زي رياضي لا يتوافق مع الالتزام بالكمامة، مثل السباحة والشيش وغيرها.
 
وبرز دور كبير للمتطوعين في البطولات الرياضية بمصر، بهدف تذليل الصعوبات للمنتخبات المشاركة وتيسير الإجراءات للاعبين، فضلا عن متابعة التزامهم بإجراءات السلامة الصحية.
 
وقال علي عاصم، المدير التنفيذي لبطولة الخماسي الحديث إنها شهدت مشاركة 500 لاعب وإداري وحكم، يمثلون 45 دولة.
 
وأضاف "عاصم" في تصريحات خاصة لـ"سكاي نيوز عربية" إنه تم تطبيق نظام الفقاعة الطبية الكاملة بصرامة للحفاظ على سلامة اللاعبين والمنظمين، ولم يتم تسجيل أي اشتباه في الإصابة بعدوى فيروسية بين أي من المشاركين خلال مدة البطولة.
 
ولفت إلى أن التطبيق الصارم لنظام الفقاعة الكاملة، بدأ مع توافد المشاركين من الوفود والمحليين وتسجيلهم في فنادق الإقامة الخاصة بهم قرب استاد القاهرة، واستمر حتى مغادرة آخر لاعب ومدرب وإداري من ضيوف مصر للعودة إلى بلده آمنا.
 
وأوضح مدير البطولة أن نظام الفقاعة بدأ بعمل مسحة أنفية، ثم مسحة أخرى كل 72 ساعة لجميع المشاركين واستبعاد أي عنصر يُشتبه في إصابته بكورونا أو أعراض مُعدية، وذلك بالتنسيق بين وزارات الشباب والرياضة والصحة والطيران المدني والسياحة.
 
وأشار المسؤول المصري إلى أن الاتحاد الدولي للخماسي الحديث أسند تنظيم البطولة لمصر بعد سحب التنظيم من دولة بيلاروسيا لظروف أمنية وسياسية، وأكد الاتحاد الدولي أن اختياره لمصر يرجع لإثباتها القدرة على استضافة البطولات والأحداث الرياضية الكبرى بنجاح منذ تنظيم كأس العالم لليد في يناير الماضي حتى كأس العالم للجمباز يونيو 2020.
 
دور المتطوعين
 
وعن دور المتطوعين في نجاح البطولة قال المهندس شريف العريان رئيس الاتحاد المصري للخماسي الحديث، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة إنهم أدوا دورا كبيرا وكانوا وجهة مشرفة لشباب مصر وساعدوا وفود المنتخبات المشاركة وأحسنوا استقبالهم على أرض مصر.
 
ولفت "العريان" في حديث لـ"سكاى نيوز عربية" إلى أنه تلقى إشادة من الاتحاد الدولي للخماسي بدور المتطوعين في إنجاح البطولة، وأن رئيس الاتحاد الدولي حرص على الالتقاء بهم لتحية جهودهم.
 
وقال رئيس اتحاد الخماسي الحديث، إنه قبل انطلاق البطولة بأيام أرسل الاتحاد الدولي أرسل لجانا إلى مصر للتأكد من تمام الاستعدادت والتجهيزات على أعلى مستوى، خاصة إجراءات الوقاية من كورونا.
 
وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أنه كان هناك متابعة لحظية لتطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية اللاعبين والوفود من كورونا وتوفير مناخ صحي وآمن لمشاركتهم في البطولة.
 
وأضاف "العريان" أن اللجنة المنظمة وفرت كل التجهيزات والاستعدادات بالملاعب والصالات المخصصة للمنافسات، وكذا منافسات بطولة العالم لليزر-رن، ما انعكس في إشادة الوفود بتنظيم مصر للبطولة، وحسن الاستقبال والإقامة والجولات السياحية.
 
وتابع "العريان" قائلا إنه لم يتم رصد أي أخطاء أو تجاوزات خلال البطولة، وذلك بناء على تواصله الدائم مع رؤساء البعثات المشاركة والوفود الأجنبية.
 
وأكد المسئول المصري أن مصر اليوم في مصاف الدول التي تستضيف بطولات رياضية عالمية، ضمن دول قليلة لها القدرة على التنظيم بنجاح في ظل أزمة كورونا.
 
إشادة دولية
 
وأعطت استضافة مصر للبطولات الثلاث والبطولات السابقة لها مؤشرا قويا للثقة الدولية في قدرة مصر على تنظيم بطولات كبرى بنجاح رغم أزمة كورونا.
 
وأكد  كلاوس شورمان، رئيس الاتحاد الدولي للخماسي أن مصر دولة كبيرة ونجحت في تحدي استمرار الحياة الرياضية، وتمكنت من استضافة أكبر بطولات الخماسي الحديث وسط ظروف صعبة في ظل جائحة كورونا.
 
وانطلقت في مصر، خلال الأيام الماضية عدة بطولات منها "الخماسي الحديث" المؤهلة للأولمبياد، وبطولة العالم لليزر - رن، التي أقيمت لأول مرة بمصر، واختُتمت أيضا بطولة كأس العالم للجمباز التي تعد البطولة الأولى في أفريقيا.
 
وكانت مصر استضافت البطولة العربية للرماية أول يونيو الجاري، وقال اللواء حازم حسني رئيس الاتحاد المصري للرماية إن وزارة الشباب والرياضة واتحاد الرماية والجهات المعنية في مصر وفرت كافة التجهيزات والاستعدادات من أجل الخروج ببطولة ناجحة، والمشاركون فيها خير سفراء لمصر، وشهود على حُسن التنظيم على أرض مصر.
 

 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...