منتخب السعودية ومهمة شبه مستحيلة في مونديال قطر - ednews.net

الخميس، 1 ديسمبر

(+994 50) 229-39-11

منتخب السعودية ومهمة شبه مستحيلة في مونديال قطر

رياضة A- A A+
      المشاركة في مونديال قطر 2022، هي المشاركة السادسة للمنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم. وسيلعب المنتخب السعودي في المجموعة الثالثة، التي تضم أيضا الأرجنتين والمكسيك وبولندا، مجموعة صعبة على رأسها الأرجنتين بقيادة ميسي، بجانب بولندا بقيادة ليفاندوفسكي.
     تاريخ مشاركات المنتخب السعودي في المونديال مليء بالمفاجئات، بعضها مخيب للآمال وبعضها لا. ومن يسترجع مشاركات المنتخب السعودي في كأس العالم، فستظهر له بالضرورة صورة المنتخب، الذي تلقى هزيمة مدوية أمام منتخب ألمانيا في مونديال عام 2002 بثمانية أهداف نظيفة. لكن ما يحسب للمنتخب السعودي هو أنه أكثر المنتخبات العربية مشاركة في المونديال إلى جانب كل من منتخبي المغرب وتونس. وهذه المرة يرغب المنتخب السعودي في بلوغ المرحلة الثانية، وتكرار تجربة عام 1994.
     في أول مشاركة له في نهائيات كأس العالم، كان ذلك في مونديال الولايات المتحدة 1994، حقق الأخضر السعودي إنجاز تأهله إلى الدور الثاني، وأتى ذلك عبر هدف تاريخي لسعيد العويران في المباراة الأخيرة من الدور الأول أمام منتخب بلجيكا، وانتهى اللقاء بهدف نظيف للمنتخب السعودي.
     يومها انطلق العويران بالكرة من قبل خط منتصف الملعب متجاوزا خمسة لاعبين ليضع الكرة في مرمى الحارس ميشال برودوم في الدقيقة الخامسة، مسجلا أحد أجمل الأهداف في تاريخ النهائيات. وبهذا الهدف بلغت السعودية دور الـ16، بعدها التقت السويد وخسرت أمامها 1-3.
     وكانت مسيرة المنتخب السعودي قد بدأت في مونديال 1994 بخسارة افتتاحية أمام هولندا وفوز على المغرب (2-1) في أول لقاء بين منتخبين عربيين في تاريخ المونديال.
     بعد إنجاز 1994 خرج الأخضر السعودي من الدور الأول في جميع النهائيات التي شارك فيها بين عامي 1998 و2006، ومن ثم في روسيا عام 2018، بعد عودته إلى البطولة وكان قد غياب قبلها عن نهائيات جنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014.
      في 1998، خسر برباعية نظيفة أمام فرنسا، صاحبة الأرض، في الدور الأول. لكن أكبر هزيمة تعرض لها المنتخب السعودي كانت بنتيجة صفر- 8 أمام ألمانيا في أول مبارياته في الدور الاول في مونديال كوريا واليابان 2002، وهذا هو ثاني أكبر فارق أهداف في مباراة في تاريخ المونديال حتى الآن (انتهت ثلاث مباريات بفارق 9 أهداف).
     في تلك المباراة، اشتكى الحارس محمد الدعيع من الإضاءة في ملعب سابورو، معتبرًا أنها حجبت رؤيته للكرة، أما لاعب الوسط محمد نور، الذي كان مشاركا في المباراة أيضا، فتحدث إلى جانب المستوى الفني العالي للألمان، عن الرهبة التي شعر بها لاعبو المنتخب قبل دخول الملعب، عندما كانوا مايزالون في النفق قبل صافرة البداية، مشددًا على أهمية العامل النفسي "لكيفية التخلص من الرهبة وكيفية مجاراتهم في الملعب".
     قد يكون ذلك ما يحتاجه المنتخب السعودي في مباراته الأولى أمام الأرجنتين، لاسيما بعد سقوط قاسٍ آخر بخماسية نظيفة في المباراة الافتتاحية  لمونديال روسيا 2018  أمام صاحب الأرض، وذلك لتفادي أي نتيجة قاسية أخرى. إلى ذلك أشار الكابتن نشأت أكرم لاعب المنتخب الوطني العراقي السابق في برنامج المجلس وقال إن أهم شيء على المنتخب السعودي هو "أن يعرف إمكانيته ويحترم الخصم واللعب على أساس إمكانياته وأنا متأكد من أن المنتخب السعودي سيحقق شيئا". وأشار نشأت أكرم إلى أن "نتائج الأخضر السعودي كانت ممتازة جدا خلال التصفيات في مجموعة صعبة أيضا".  
     يذكر أن المنتخب السعودي فاز على أستراليا وفيتنام وتعادل مع الصين وخسر أمام اليابان، محتلا المركز الأول في مجموعته متقدما على اليابان. لكن نشأت أكرم حذر من أن اللعب في التصفيات في آسيا أمر مختلف عن اللعب في النهائيات مع منتخبات من أمريكا الجنوبية وأوروبا.
      تبلغ القيمة السوقية للمنتخب السعودي 32,15 مليون يورو وأغلى لاعب في المنتخب، من حيث قيمة خدماته في سوق الانتقالات، هو مدافع اليمين سلطان الغانم 28 عاما، (3.5 مليون يورو)، لاعب نادي النصر السعودي. ولا ينشط أي من لاعبي المنتخب السعودي بأندية أوروبية. وبجانب سلطان الغانم، يلعب الجناح سالم الدوسري، جناح نادي الهلال السعودي، الذي تبلغ قيمة خدماته 1.8 مليون يورو. الدوسري سجل 15 هدفا لمنتخب بلاده في 53 مباراة.
 
      في حراسة المرمى يقف الحارس محمد العويس (31 عاما)، وهو الحارس الأكثر خبرة بين حراس المرمى الثلاثة في المنتخب، إذ شارك في 33 مباراة مع منتخب بلاده، وتبلغ قيمة خدماته 900 ألف يورو، رغم أن الحارس الثاني محمد الربيعي تبلغ قيمة خدماته 1.2 مليون يورو.
     أما في ثنائي قلب خط الدفاع فيقف كل من عبد الإله العمري من النصر السعودي وعلي البليهي. وفي تشكيلة الفريق كقلب دفاع أيضا المدافعون زياد الصحفي وأحمد شراحيلي كبدائل. وتبلغ القيمة السوقية لجميع المدافعين الأربعة معًا أقل من 4 ملايين يورو.
     الدفاع الأيمن يحتله سلطان الغنام، اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا لعب 17 مباراة دولية. وأقرب منافسيه هو سعود عبد الحميد، الذي لعب 14 مباراة مع المنتخب وهو يبلغ من العمر 23 عامًا. وعلى الطرف الأيسر يحتل المركز ياسر الشهراني. اللاعب البالغ من العمر 30 عاما شارك في نهائيات كأس العالم الأخيرة في روسيا. وسجل الظهير الأيسر هدفين في 61 مباراة دولية.
     في خط الوسط يقف لاعبا الهلال عبد الله المالكي ومحمد كنو في خط الوسط الدفاعي. في تشكيلة المنتخب الكابتن السابق سلمان الفراج البالغ من العمر 33 عامًا. ويشارك أيضًا سالم الدوسري من نادي الهلال، وهتان باهبري، كبديل.
     وكان المدرب الفرنسي هيرفي رينار قد استبعد لاعب الوسط فهد المولد من القائمة المشاركة بسبب تقارير حول المنشطات. وبقيمة سوقية تبلغ 1.8 مليون يورو، يعتبر كنو البالغ من العمر 28 عامًا هو لاعب الوسط الأعلى قيمة بالنسبة للسعوديين.
     قلب الهجوم هو فراس البريكان وتبلغ القيمة السوقية للاعب البالغ من العمر 22 عامًا 1.2 مليون يورو. في 20 مباراة دولية، سجل المهاجم أربع مرات. أما سالم الدوسري؛ فقد سجل 15 هدفاً دولياً وقيمة خدماته تبلغ 2.8 مليون يورو، وهو أكثر لاعب هجوم قيمة في المنتخب.
     المدرب الفرنسي أعلن قائمة المنتخب المشاركة في مونديال قطر وضمت 26 لاعبًا هم محمد العويس، ومحمد اليامي، ونواف العقيدي، وسلطان الغنام، ومحمد البريك، وعبدالإله العمري، وعلي البليهي، وعبدالله مادو، وحسان تمبكتي، وسعود عبدالحميد، وياسر الشهراني، وسلمان الفرج، وسالم الدوسري، وعبدالإله المالكي، ومحمد كنو، وعبدالرحمن العبود، وسامي النجعي، وهتان باهبري، وناصر الدوسري، وعلي الحسن، ورياض شراحيلي، وعبدالله عطيف، وهيثم عسيري، وصالح الشهري، وفراس البريكان.
      وسيبدأ مشوار الفريق في المجموعة الثالثة بكأس العالم بمواجهة الأرجنتين يوم الثلاثاء 22 من الشهر الجاري قبل أن يواجه بولندا والمكسيك يومي 26 و30 من الشهر ذاته على الترتيب.  
     في الحصيلة، تكمن مناطق قوة الفريق السعودي في المدافع الأيمن سلطان الغانم والجناح سلمان الدوسري. طريقة لعب المدرب المعتادة هي اللعب بتشكيلة 4-2-3-1.
     وحتى وإن كان الأخضر قد فاز في تحضيراته للمونديال بهدف نظيف على آيسلندا وبنفس النتيجة على مقدونيا الشمالية، وتعادل ولم يخسر أمام الإكوادور والولايات المتحدة وألبانيا وبنما وهندوراس، فإن هذا لا يعني أن بإمكانه التفوق على منتخبات الأرجنتين وبولندا والمكسيك.
     ففي نهاية برنامجه الإعدادي لكأس العالم خسر المنتخب السعودي في الرياض الأربعاء 16 نوفمبر مباراة تحضيرية أمام كرواتيا، وصيفة مونديال 2018، بنتيجة صفر-1. ويرى الخبراء أن على المنتخب السعودي أن يعتمد على اللعب الجماعي وأن يكون واقعيا في مواجهة الخصم لتحقيق فرص العبور إلى المرحلة الثانية من البطولة. 
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...