كازاخستان وأذربيجان: شعبان شقيقان للعالم التركي | Eurasia Diary - ednews.net

20 يوليو, السبت


كازاخستان وأذربيجان: شعبان شقيقان للعالم التركي

العالم A- A A+

في هذا المقال، سنتطرق لجزء من إنجازات الرئيس الأول لكازاخستان نور سلطان نظرباييف فقط، مع التركيز على المساهمة التي قدمها "الإلباسي" (زعيم الأمة) وما زال يقدمها في تطوير كازاخستان المستقلة، ما الاهتمام الذي يوليه لرفاهية وطنه الأم، ولكن أيضاً لمس العلاقات بين البلدين الشقيقين - أذربيجان وكازاخستان  والشعبين الذين لهما الماضي والحاضر والمستقبل المشتركة.

التعليم والطب

لطالما رغبت في زيارة كازاخستان الشقيقة، وأخيراً، أتيحت لي الفرصة عندما دعا المكتب الصحفي بجامعة نظرباييف موقعنا (Yenicag.Ru - العصر الحديث) الإعلامي والتحليلي على الإنترنت للعمل كشريك إعلامي للمنتدى الأوراسي الثامن لمسئولي التعليم العالي حول موضوع "الخريجون مستعدون للمستقبل"، والذي عقد في نور سلطان في الفترة من 6-7 يونيو من العام الحالي. أثناء تغطيتي لمثل هذا الحدث الهام، أتيحت لي الفرصة لمقابلة السيد شيجيو كاتسو، رئيس جامعة نظرباييف، وكذلك بعض المشاركين في المنتدى الذين أكدوا على أهمية التنبؤ بالمهن المستقبلية عند تدريب خريجيهم.

إذا تحدثنا عن الجامعة، فهذه مؤسسة تعليمية فريدة في الساحة السوفيتية السابقة. فور  دخولك للجامعة، تجد نفسك في واحدة من أفضل الجامعات في العالم، مثل جامعة هارفارد أو أكسفورد أو كامبريدج التي أصبحت علامات تجارية تعليمية شهيرة ذات تاريخ غني. وقد نجحت جامعة نظرباييف، رغم حقيقة أنها افتتحت عام 2010 فقط، في أن تصبح جامعة رائدة في التعليم العالي في هذه المنطقة، حيث تقوم سنوياً بتأهيل الخريجين الموهوبين في مجموعة متنوعة من التخصصات التي يمكنها التواصل والتفكير النقدي وطرح الأسئلة والعمل بشكل مستقل وفي ضمن مجموعة وأيضا على استعداد لتعلم طول الحياة. ويواصل العديد من الطلبة دراساتهم في الخارج، وبالقيام بالأبحاث العلمية، ووضع الأطرحات وإجراء التجارب. يتم التعليم باللغة الإنجليزية وتخصص الدولة عدداً كبيراً من المنح كل عام، مما يوفر فرصة للطلبة الذين يحرزون درجات عالية في امتحانات القبول للدراسة مجاناً، بعد التخرج من إحدى الجامعات، للحصول على دبلوم معترف به في العالم. إنه لمن دواعي سرورنا أن أول رئيس لكازاخستان، نور سلطان نزارباييف، يولي اهتماماً كبيراً لرفع مستوى التعليم وإجراء استثمارات ضخمة في الموارد البشرية، وإعداد الموظفين المحليين المحترفين الذين سيكونون بناة لمستقبل كازاخستان الجديدة والمبتكرة والتقدمية.

مع الأخذ في الاعتبار حقيقة أن ساحة الجامعة تزداد يوماً بعد يوم وتحتل بالفعل مساحة تزيد على 100 هكتار، يتم تزفير جميع الشروط اللازمة للتنمية الفكرية والجسدية للطلبة والأساتذة. هنا داخلية حديثة للطلبة في المبني على النمط الغربي، أنفاق خاصة (المشي على الأقدام- sky walk) تربط بينالمباني مما يسمح للطلبة بالتجول في الحرم الجامعي دون الخروج منه، وهذا أمر مهم بشكل خاص، لأنه في العاصمة في فصل الشتاء بارد جداً. هنا فندق، ومنازل للمعلمين وقاعتين للرياضة، منذ افتتاح المرحلة الثانية خلال حفل تخرج مايو ، حيث قدم الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان تقليدياً الدبلومات وهنأ خريجي الجامعة. كما يقول "الإلباسي" ، يجب أن يكمل النمو العقلي والجسدي بعضهما البعض، لأن هذا النهج هو الذي يسمح بإعداد جيل متطور بشكل شامل من الشباب، مستقبل الأمة.

في هذا الصدد، من الواجب أن نشير إلى الاهتمام الذي توليه "الإلباسي" لتنمية الرعاية الصحية.   لأن ضمان ازدهار كل أمو ليس المواطنين المتعلمين فقط، وبل أيضاً المواطنون الأصحاء جسدياً. وهذا يتطلب استثمار الموارد في الطب وتدريب الأطباء، مما سيرفع الطب الوطني إلى المستوى العالمي. عند الحديث عن المكون العملي لهذه المبادرة تجدر الإشارة إلى إنشاء مدينة طبية تقع في الجزء الأوسط من العاصمة، حيث توجد المؤسسات الطبية الرئيسية في المدينة. يشار إلى أن مبنى كلية الطب بجامعة نظرباييف يقع خارج الحرم الجامعي، ولم يكن ذلك عرضياً. والحقيقة هي أن الميزة الرئيسية للجامعة هي تهيئة جميع الظروف للأساتذة والطلبة للمشاركة في أعمالهم البحثية، حتى يتمكنوا من اكتشافات وتطوير عقاقير جديدة لمكافحة الأمراض، وأكثر من ذلك بكثير. تعد كلية نظرباييف للطب أول المناهج الدراسية لجمهورية كازاخستان، والتي تم إنشاؤها على أساس النظام الأمريكي لتدريس الأطباء والذي يتم تدريسه باللغة الإنجليزية، بهدف تثقيف قادة المستقبل في الطب في مجال الرعاية الصحية والتعليم والبحث الطبي الحيوي في كازاخستان. في هذا الصدد، فإن وجود المبنى الخاص في المدينة الطبية يسمح بتسريع وتحسين هذه العملية، وضمان التكامل والتفاعل بين جميع الروابط في هذا المجال.

إن الاهتمام المتزايد بتطوير التعليم والرعاية الصحية والاستثمارات الكبيرة مرة أخرى يدل بوضوح على التبصر في المسار السياسي للإلباسي الذي يعتمد على الموارد البشرية، ولا سيما على جيل الشباب في البلاد، لأنهم مستقبل الشعب والدولة.

الصحفي رستم قاسموف

البقية تتبع....

الترجمة من الروسية: د/ ذاكر قاسموف

Zakir Qasımov

 

yenicag.ru

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...