جونسون: بريطانيا مستعدة لـ«بريكست» دون اتفاق | Eurasia Diary - ednews.net

20 نوفمبر, الأربعاء


جونسون: بريطانيا مستعدة لـ«بريكست» دون اتفاق

العالم A- A A+
تعهّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس، بأن بلاده ستكون مستعدة للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق في 31 أكتوبر المقبل، رغم تحذير وثائق نشرتها حكومته من أن التخطيط لذلك لا يزال عند مستوى متدنٍّ.
 
وأكّد جونسون أن الحكومة تسرّع بشكل هائل استعداداتها للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق منذ الوثائق التي أُعدّت في 2 أغسطس، والتي كشف عنها أول من أمس، بعدما صوّت النواب على نشرها.
 
ووصف وثائق عملية يلو هامر، التي شاركت في إعدادها العديد من الأقسام الحكومية وحذّرت من اضطرابات أهلية ونقص في الأغذية والأدوية في حال بريكست بدون اتفاق، بأنها سيناريو أسوأ الحالات.
 
وصرح للصحافيين: «ستكون جميع القطاعات المهمة مستعدة لبريكست بدون اتفاق، ما نراه في الوثيقة هو مجرد استعدادات منطقية لسيناريو أسوأ الحالات التي يُتوقع من أية حكومة القيام بها».
 
وأظهرت وثائق رسمية نشرت، الأربعاء، أنّ بريطانيا قد تواجه نقصاً في الأدوية والمواد الغذائية حال خرجت من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، وذلك بسبب الزحمة التي يرجح أن تحصل في الموانئ وعدم استعداد الجمهور أو السوق بما يكفي لهذا السيناريو.
 
وكشفت الوثائق المتعلّقة بهذه الخطة أنّه في حال تم «بريكست» بدون اتفاق، فإنّ سلطات المملكة تتوقّع حدوث اضطرابات قصيرة الأجل في 12 مجالاً رئيساً، بما في ذلك إمدادات المياه والغذاء والصحّة والنقل والحدود، فضلاً عن إمكانية حدوث اضطرابات عامة.
 
ووفق الوثيقة، فإنّ المشروع البريطاني لإزالة الرقابة على الحدود الإيرلندية لن يكون على الأرجح مستداماً لوجود مخاطر كبيرة على صعد الاقتصاد والقانون والأمن البيولوجي، ما يعني احتمال ظهور سوق سوداء في المناطق الحدودية. ووفقاً لوثائق عملية «يلو هامر» المؤرّخة في 2 أغسطس.
 
فقد لا تتمكن نسبة تصل إلى 85 في المئة من شاحنات نقل البضائع البريطانية من عبور مراكز الجمارك الفرنسية، إذا ما خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، ما سيؤدّي إلى انخفاض بنسبة تتراوح بين 40 و60 في المئة في المستوى الحالي لحركة المرور. ووفق الوثائق، فإنّ هذه الاضطرابات قد تستمر ثلاثة أشهر، وقد يكون لها تأثير في توريد الأدوية والمعدات الطبية، وفي المنتجات الغذائية الطازجة.
 
موقف أوروبي
 
قال رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي، إنّ الحكومة البريطانية لم تقدم لبروكسل أي مقترحات جديدة بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي. وأضاف ساسولي بعد لقاء مع قادة مجموعات سياسية بالبرلمان الأوروبي وكبير مفاوضي الاتحاد لشؤون خروج بريطانيا من الاتحاد، مايكل بارنييه: «المملكة المتحدة لم تقدم أي بدائل، أي شيء يعتبر موثوقاً به قانونياً وقابلاً للعمل به».
 
مشيراً إلى إصرار بريطانيا على التخلي عمّا يطلق عليه شبكة الأمان الخاصة بإيرلندا «باكستوب». ولفت إلى أنّ الاتحاد الأوروبي مستعد لإرجاء موعد الخروج مجدداً حال قدمت بريطانيا سبباً جيداً، مثل تجنب الخروج بدون اتفاق أو إجراء انتخابات عامة أو تمديد العمل بالفقرة 50، مردفاً: «مع الأسف، الإشارات التي تصل إلينا لا تشير إلى وجود أي مبادرة قد تعيد فتح المفاوضات».

emaratyah.ae

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...