الأيام الصحية لعام 2019 - 1 كانون الأول/ديسمبر - الفيديو | Eurasia Diary - ednews.net

14 ديسمبر, السبت


الأيام الصحية لعام 2019 - 1 كانون الأول/ديسمبر - الفيديو

إضاءة مبنى الأمانة العامة للأمم المتحدة بألوان الشريط الأحمر والذي يعتبرا رمزا لحملة مناصرة المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز

العالم A- A A+
اليوم العالمي للإيدز
​مقدمة:
يُقام اليوم العالمي للإيدز في الأول من ديسمبر من كل عام؛ لرفع مستوى الوعي حول فيروس نقص المناعة البشرية. وهو يوم لإظهار الدعم للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري، وتذكر أولئك الذين فقدوا حياتهم بسببه، والتعرف على الحقائق، والوقائع الحالية للفيروس حول العالم.
ما الإيدز؟ 
تعني كلمة (إيدز) متلازمة نقص المناعة المكتسب، ويمكن أن تظهر عندما يدمر فيروس نقص المناعة البشري الجهاز المناعي إلى حد أنه لا يصبح قادرًا على محاربة العدوى البسيطة.
 
حقائق:
يعيش 37 مليون شخص بفيروس نقص المناعة البشرية في جميع أنحاء العالم. 
بشكل عام، النساء يشكلن نحو نصف المصابين بفيروس نقص المناعة البشري في جميع أنحاء العالم. 
إذا تم تشخيص المرض في الوقت المناسب، ومع تناول الأدوية الفعالة، يمكن أن يعيش الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشري على نحو طبيعي.
مع العلاج الفعال، لا يمكن للناس الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشري أن ينقلوا الفيروس إلى أي شخص آخر، ويرجع ذلك إلى أن العلاج يمنع تكاثر الفيروس.
ليس هناك علاج لفيروس نقص المناعة البشري حتى الآن.
 
أهداف اليوم العالمي:
  • التركيز على أهمية التوسع، وزيادة التغطية بالخدمات الوقائية والعلاجية لعدوى الإيدز محليًّا وعالميًّا.
  • رصد انتشار الإيدز والعدوى بفيروسه على الصعيد العالمي، ورصد مدى توافر خدمات العلاج، والوقاية ذات الصلة.
  • وضع السياسات، وتوفير الإرشادات القياسية والتقنية؛ لمساعدة البلدان على تعزيز التدخلات في القطاع الصحي؛ بهدف مكافحة الإيدز، والعدوى بفيروسه.
  • تقديم الدعم اللازم للبلدان المنخفضة الدخل.
  • تأمين الأدوية، ومستلزمات التشخيص، والوسائل الأخرى اللازمة لمكافحة فيروس الإيدز، وضمان إمدادات كافية منها.
  • دعوة كل الجهات المعنية على الصعيد العالمي إلى مزيد من الاهتمام بوباء الإيدز، والعدوى بفيروسه، وإبداء مزيد من الالتزام بمكافحته.
 
تاريخ اليوم العالمي:
 
عالميًّا: 1/12/2019م.
محليًّا: 4 ربيع الآخر 1441هـ.
 
الفئة المستهدفة:
  1. المصابون بالإيدز وذووهم.
  2. العاملون في المجال الصحي من الأطباء، والممرضين، والصيادلة، والمثقفين الصحيين. 
  3. صانعو القرارات الصحية. 
  4. الجمعيات، والمنظمات الصحية. 
  5. المجتمع عامة.

 

امرأة ورجل يحملان علامات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ومرض الإيدز

  • عالميا، وصل عدد الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس نقص المناعة البشرية إلى 37.9 مليون شخص.
  • تلقى 23.3 مليون شخص العلاج المضاد للفيروسات العكوسة.
  • وصل عدد المصابين حديثا بفيروس نقص المناعة البشرية إلى 1.7 مليون شخص مصابين.
  • قضت الأمراض المرتبطة بالإيدز على حوالي 770000 شخص.

تلعب المجتمعات دورا مهما في تقديم الدعم والخدمات للمساهمة في التصدي لفيروس نقص المناعة البشرية. وغالبًا ما تكون المنظمات المجتمعية وسيلة الدعم الوحيدة المتوفرة في بعض أكثر البيئات الصعبة. فهي تعمل على توفير واتاحة الحصول على العلاج وضمان توفير خدمات اختبار فيروس نقص المناعة البشرية السرية وضمان حصول الناس على خدمات الوقاية التي يحتاجون إليها.

لكن المجتمعات بحاجة إلى دعم مالي وقانوني وسياسي – وذلك لمواصلة وتوسيع نطاق العمل الحيوي الذي يقومون به للحفاظ على سلامة الناس.

تعمل المجتمعات المحلية على تحسين حياة الأشخاص في اليوم العالمي للإيدز #WorldAIDSDay وفي كل يوم.

 

 

un.org/ar+moh.gov.sa

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...