تغطية نداء المؤسسة الصحفية الدولية للاوراسيا تتم في قناة الجزيرة - فيديو | Eurasia Diary - ednews.net

، 19 سبتمبر

تغطية نداء المؤسسة الصحفية الدولية للاوراسيا تتم في قناة الجزيرة - فيديو

العالم A- A A+

أصدرت إدارة حقوق الإنسان والحريات العامة بقناة الجزيرة الفضائية المشهورة عالميًا مقطع فيديو ومقطع فيديو لنداء مؤسسة الصحافة الدولية الأوراسية للإعلاميين الذين سقطوا ضحايا إرهاب الألغام في كالباجار.يشير المقال إلى أن مجلس الصحافة الأذربيجاني والصحفيين الأذربيجانيين ناشدوا وسائل الإعلام الدولية والمنظمات العامة أن تطلب خرائط الألغام من أرمينيا والضغط عليها. وقال إن عدم تسليم خرائط الألغام إلى أذربيجان ، بالإضافة إلى إعاقة أنشطة الصحفيين ، أصبح مصدر خطر على حياة المدنيين.وجاء في النداء أيضا أن وزارة الخارجية الأذربيجانية أصدرت بيانا حول الحادث وفتحت قضية جنائية في مكتب المدعي العسكري الأذربيجاني.تقدم أوراسيا يوميات النص والفيديو الخاص بالنداء للقراء:

قُتل الصحفيان الأذريان مهرام إبراهيموف ، مراسل وكالة الأنباء الحكومية الأذربيجانية ، وسيراج أبيشوف ، مصور شركة البث الإذاعي والتليفزيوني الأذربيجانية (AZTV) إلى جانب مدني في انفجار لغم أرضي أثناء قيامهما بعملهما في منطقة كالباجار التي استعادتها أذربيجان من أرمينيا وأصيب أربعة مدنيين بجروح بالغة خلال نفس الحادث.
 
وتسببت أنواع مختلفة من الألغام والأجهزة المتفجرة التي زرعتها أرمينيا بعد انسحابها من الأراضي الذربيجانية التي كانت تسيطر عليها في مقتل وإصابة أكثر من 120 شخصًا ، منذ نهاية حرب كاراباخ الثانية والإعلان الثلاثي المشترك الذي وقعه قادة أذربيجان وروسيا وأرمينيا في نوفمبر 2020.
 
وعلى الرغم من إزالة أكثر من 35000 لغم ، فإن عدد ضحايا الألغام في ارتفاع مستمر. واعتبر نائب رئيس مجلس الصحافة الأذربيجاني ، رئيس صندوق الصحافة الأوراسي الدولي ، أومود ميرزاييف أن الحادثة المأساوية التي أسفرت عن وفاة محرم إبراهيموف وسراج أبيشوف هي مؤشر لا يقبل الشك على أن مشكلة المناطق الملغومة تعيق أيضًا أنشطة الصحفيين ، وتضع قيودًا وتجعل المهنة نشاطًا محفوفًا بالمخاطر وقال ميرزاييف ” إن استفزازات مماثلة حدثت منذ انتهاء حرب كاراباخ الثانية بعد توقيع البيان الثلاثي من قبل قادة أذربيجان ، روسيا وأرمينيا في 10 نوفمبر / تشرين الثاني 2020. تسببت أنواع مختلفة من الألغام وعبوات ناسفة أخرى دفنتها أرمينيا في الماضي في مقتل وإصابة العشرات. الحدث المأساوي الذي أسفر عن وفاة محرم إبراهيموف وسراج أبيشوف هو مؤشر واضح على أن مشكلة المناطق الملغومة تعرقل وتقيد النشاط الصحفي ، مما يجعل المهنة تهديدًا حقيقيًا. وتجدر الإشارة إلى أن العاملين في كلتا الوسيلتين الإعلاميتين توجهوا إلى منطقة كالباجار لأداء واجباتهم”
 
وبحسب تقارير رسمية أذرية فإن جمهورية أرمينيا ترفض  تقديم خرائط للمناطق الملغومة. وهو ما تعتبره منظمات حقوقية أمر ينتهك الاتفاقيات الدولية ويقيد النشاط الصحفي في تلك المناطق و يمنع أيضًا عودة العائلات النازحة، الذين تم فصلهم قسرًا عن أراضيهم الأصلية نتيجة للاحتلال الأرميني وينتهك حق الناس في العيش في منازلهم بحسب منظمات حقوقية .
 
وقال رئيس صندوق الصحافة الأوراسي الدولي أومود ميرزاييف أن منظمات الصحفيين الأذربيجانيين وممثلي وسائل الإعلام يطالبون أرمينيا بالامتناع عن انتهاك حقوق الإنسان والحريات وتقديم خرائط للمناطق الملغومة. وأضاف “ندعو زملائنا في الخارج إلى الرد بجدية على هذه الحقيقة والضغط على جمهورية أرمينيا لتقديم خرائط للمناطق الملغومة”.
 
كما أصدرت وزارة الخارجية الأذربيجانية بيانا خاصا بشأن الحادث. وجاء في البيان أن أرمينيا تتحمل جميع المسؤوليات تجاه أن يصبح الأذربيجانيون المدنيون ضحايا للألغام الأرضية أثناء قيامهم بواجباتهم. ودعت وزارة الخارجية الأذربيجانية المجتمع الدولي إلى عدم غض الطرف عن انتهاك أرمينيا الجسيم لالتزاماتها الدولية ، بما في ذلك سياسة الألغام الأرضية المستهدفة ، ومطالبة أرمينيا بالوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي.
 
وتجدر الإشارة إلى أن مكتب المدعي العسكري الأذربيجاني قد فتح بالفعل قضية جنائية بشأن مقتل صحفيين أذربيجانيين و مدني واحد وإصابة 4 مدنيين آخرين بجروح خطيرة بسبب الألغام الأرضية في انتهاك للقانون الإنساني الدولي أثناء النزاع المسلح.

EDNews.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...