ماذا نعرف عن صافع ماكرون وما التهمة التي قد يواجهها؟ | Eurasia Diary - ednews.net

2 أغسطس, الاثنين


ماذا نعرف عن صافع ماكرون وما التهمة التي قد يواجهها؟

العالم A- A A+
اعتقلت مصالح الأمن الفرنسية شخصين، أحدهما صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والآخر صوّره. فماذا نعرف عن صافع ماكرون حتى الآن؟ وما التهمة التي قد يواجهها أمام القضاء؟
 
أعلنت قوات الدرك الفرنسي بمدينة تان ليرميتاج في مقاطعة دروم جنوب شرقي فرنسا، أنها اعتقلت شخصين يُعتقد أن أحدهما صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والآخر صوّره، فيما لم تكشف عن اسميهما أو هويتهما.
 
وقالت قناة BFM-TV الإخبارية الفرنسية إن الشخصين وُضعا تحت الحراسة النظرية بتهمة "التعنيف المقصود لشخصية ذات سلطة عمومية"، مضيفة أن هذه التهمة حال ثبوتها قد تذهب بصاحبها إلى حكم قضائي يبدأ بثلاثة أعوام حبساً وغرامة مالية تصل إلى 45 ألف يورو.
 
وعن المصير الذي يواجه صافع ماكرون في حال إدانته أمام القضاء، قالت صحيفة Libération الفرنسية إنه في حالة صدور حكم مشدّد فإن الأمر قد يصل حد 7 سنوات سجناً وحوالي 100 ألف يورو كغرامة مالية.
 
وأفادت مصادر لقناة BFM-TV بأن المشتبه بهما يبلغان من العمر 28 عاماً وينحدران من مقاطعة دروم التي وقع فيها الحادث، وأنهما لا يملكان سوابق وليسا معروفين لدى أجهزة الشرطة، مشيرة إلى أن الشخص الذي صفع ماكرون يُعرف بولعه بفنون القتال وعوالم العصور الوسطى.
 
ويبدو أن الشاب الذي صفع ماكرون رفع شعار "تسقط الماكرونية"، مُسبقاً إياه بعبارة "Montjoie Saint-Denis" وهي تمثل شعار حشد حربي يعود إلى فترة الملكية في فرنسا، وبات حديثاً شعار تحشيد لليمين المتطرف في البلاد، حسب المصدر ذاته.
 
بدورها، قالت صحيفة Le Parisien إن هذا الشعار الذي يعود إلى مئات السنين بات متداولاً بشدة في أوساط اليمين المتطرف و"الحركة الفرنسية" Action Française وهي جماعة يمينية متشددة ظهرت بعد الحرب العالمية الثانية وتنادي بعودة الملكية.
 
هذا الأمر أكّده إيريك كوكيريل، عضو البرلمان الفرنسي عن حزب "التجمع الوطني"، الذي قال، في تغريدة، إنه تعرّض عام 2018 لهجوم من مجموعة يمينية تنتمي إلى "الحركة الفرنسية" كانت تصيح في وجهه باستخدام نفس العبارة: Montjoie Saint-Denis.
 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...