السفارة الروسية في طهران تعلق على الصورة التي وصفها ظريف بـ"غير اللائقة" - ednews.net

الجمعة، 3 ديسمبر

السفارة الروسية في طهران تعلق على الصورة التي وصفها ظريف بـ"غير اللائقة"

العالم A- A A+
أوضحت السفارة الروسية في طهران حقيقة الصورة التي نشرتها أمس الأربعاء للسفيرين الروسي والبريطاني في موقع انعقاد مؤتمر طهران عام 1943.
 
جاء ذلك بعدما أثارت الصورة، التي تظهر السفير الروسي ليفان جاغاريان والسفير البريطاني الجديد سيمون شيركليف وهما يجلسان في نفس الموقع الذي جلس فيه زعماء الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وبريطانيا في مؤتمر طهران الشهير عام 1943، انتقادات رسمية وغير رسمية كثيرة في إيران.
 
وقالت السفارة عبر "تويتر" اليوم الخميس: "نظرا إلى رد الفعل الغامض على صورتنا ، نود أن نشير إلى أنها لا تحتوي على أي سياق معاد لإيران. لم نكن ننوي الإساءة لمشاعر الشعب الإيراني الصديق".
 
وأضافت: "المعنى الوحيد الذي تحمله هذه الصورة هو الإشادة بالجهود المشتركة للدول المتحالفة ضد النازية خلال الحرب العالمية الثانية. إيران صديقتنا وجارتنا وسنواصل تعزيز العلاقات على أساس الاحترام المتبادل".
 
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد اعتبر في تعريدة أمس أن الصورة "غير لائقة"، قائلا إن "أغسطس 2021 ليس أغسطس 1941 ولا ديسمبر 1943"، وإن الشعب الإيراني "أظهر.. أن مصيره لا يمكن أن يكون نتيجة قرارات السفارات الأجنبية أو القوى الأجنبية".
 
من جانبه، طالب رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف سفيري بريطانيا وروسيا لدى طهران بالاعتذار "فورا" لما وصفه بـ"تصرفيهما البعيد عن الأدب الدبلوماسي وعبر الملائم"، كما دعا وزارة الخارجية لمتابعة الموضوع واتخاذ "رد دبلوماسي ضروري حازم" في حال عدم اعتذار السفيرين.
 
ويعتبر الإيرانيون مؤتمر الحلفاء عام 1943 نقضا لاستقلال بلدهم حيث عقد في طهران دون التنسيق مع الحكومة الإيرانية ودخل رؤساء الدول الثلاث إيران من دون علم الشاه محمد رضا بهلوي.
 
المصدر: RT

 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...