تركيا تتحدث عن تبعات تسرب النفط من سوريا - ednews.net

السبت، 22 يناير

تركيا تتحدث عن تبعات تسرب النفط من سوريا

العالم A- A A+
ذكر نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، الجمعة، أنه لا مخاطر جدية في الوقت الراهن على شواطئ تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية غير المعترف بها دوليا، جراء التسرب النفطي من سوريا.
 
 
وقال أوقطاي، في تصريح صحفي مشترك مع رئيس "جمهورية شمال قبرص التركية"، أرسن تتار، في أنقرة، تعليقا على التسرب الناجم عن محطة للطاقة الحرارية في مدينة بانياس السورية، إن تركيا تدخلت بشكل مباشر لمكافحة التسرب والتلوث جراء الحادث، وأضاف أن بلاده اتخذت التدابير اللازمة لمواجهة خطر وصول التسرب إلى سواحل قبرص التركية.
 
وأردف: "حتى الآن، لا نرى أي خطر في قبرص، واتخذنا إجراءات صارمة لمواجهة التسرب النفطي التي اتجهت بفعل الرياح نحو سواحل إسكندرون وهطاي وصمنداغ (جنوب تركيا)".
 
ولفت إلى أن السلطات المختصة تتابع الموضوع عن كثب، مبينا: "أصبح التلوث الآن سطحيا ولم يتبق الكثير، بل أجزاء صغيرة جدا منتشرة على مساحة 800 - 1000 كلم، نعمل على تنظيفها".
 
واستطرد بالقول: "لا نرى خطرا لا يمكن التغلب عليه، وأود أن أوجه برسالة من هنا إلى مواطنينا في هطاي وأشقائنا في الجمهورية التركية لشمال قبرص بأنه لا يوجد خطر جدي عقب اتخاذ جميع الإجراءات".
 
والثلاثاء، قال رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية، أرسان سنار، إن الجزء الشمالي من البحر الأبيض المتوسط واجه تلوثا بيئيا كبيرا خلال الأيام الأخيرة، بسبب تسرب 15 ألف طن نفط من محطة كهرباء بانياس السورية.
 
بدوره، أعلن وزير الكهرباء السوري، غسان الزامل، أن كمية الوقود المتسربة من محطة بانياس الحرارية إلى البحر هي في الحد الأعلى 4 أطنان.
 
وتربط حدود بحرية بين جمهورية شمال قبرص التركية وسوريا المطلتين على المتوسط، وتبلغ المسافة بينهما 160 كيلومترا.
 
المصدر: "الأناضول" + وكالات

 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...