غينيا.. الجيش يعلن حلّ الحكومة ويعتقل رئيس البلاد - ednews.net

، 5 ديسمبر

غينيا.. الجيش يعلن حلّ الحكومة ويعتقل رئيس البلاد

بعد ساعات من إطلاق النار قرب القصر الرئاسي، أعلنت القوات الخاصة التابعة للجيش الغيني، حلّ الحكومة وتعطيل الدستور، وإغلاق الحدود البرية والجوية للدولة الواقعة في غرب إفريقيا بعد إلقاء القبض على رئيسها ألفا كوندي.

العالم A- A A+
أعلنت القوات الخاصة التابعة للجيش الغيني، الأحد، حلّ الحكومة وتعطيل الدستور، وإغلاق الحدود البرية والجوية للدولة الواقعة في غرب إفريقيا بعد إلقاء القبض على رئيسها ألفا كوندي.
 
وجاء الإعلان بعد ساعات من إطلاق نار كثيف بالقرب من القصر الرئاسي.
 
وقال قائد وحدة المهام الخاصة في الجيش الغيني، العقيد مامادي دومبويا، في كلمة مصورة بثها التليفزيون الرسمي: "نتعهد باستعادة الديمقراطية في البلاد"، بحسب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.
 
وأضاف أنّ "عصر إضفاء الطابع الشخصي على الحياة السياسية قد انتهى".
 
وتابع دومبويا قائلاً: "لن نعهد بالسياسة لرجل واحد بعد الآن، بل سنعهد بها إلى الشعب".
 
وأوضح أنّ "الحكومة ستُحل والدستور سيُعطّل، والحدود ستُغلق لمدة أسبوع".
 
واختتم حديثه بالقول: "نعمل لتحقيق مصلحة الأمة التي يزيد عدد أفرادها عن 12.7 مليون نسمة".
 
ولم يُعرف على الفور مكان وجود كوندي، بحسب "أسوشيتد برس".
 
وأطلق الانقلابيون على أنفسهم اسم "اللجنة الوطنية للتجمع والتنمية".
 
وتناقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع مصورة تظهر الرئيس كوندي مقبوضاً عليه.
 
من جهتها، قالت وزارة الدفاع الغينية إنّ "الحرس الرئاسي أحبط محاولة الانقلاب"، دون ذكر مزيد من التفاصيل، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية BBC.
 
وفي عام 2010، وصل كوندي إلى السلطة في أول انتخابات ديمقراطية في البلاد منذ الاستقلال عن فرنسا في عام 1958، ورأى محللون آنذاك أنّ رئاسته بداية جديدة للبلاد، التي كانت غارقة في عقود من الحكم الاستبدادي الفاسد.

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...