نائبة وزير الخارجية الأمريكي تزور باكستان والهند الشهر المقبل | Eurasia Diary - ednews.net

الأربعاء، 20 اكتوبر

نائبة وزير الخارجية الأمريكي تزور باكستان والهند الشهر المقبل

العالم A- A A+
زيارة أمريكية الشهر المقبل إلى باكستان والهند
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأمريكي ستقوم الشهر المقبل بزيارة لباكستان والهند
من المقرر أن تلتقي شيرمان مسؤولين كباراً في إسلام أباد يومي 7 و8 تشرين الأول/أكتوبر بعد زيارة سابقة لنيودلهي وبومباي
قالت وزارة الخارجية إن شيرمان ستزور أوزبكستان أيضاً
 
 
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأمريكيأنتوني بلينكن ستقوم الشهر المقبل بزيارة لباكستان والهند، الخصمان اللدودان اللذان اختلفا في مقاربة الوضع في أفغانستان.
 
وستكون شيرمان، بعد رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية وليام بيرنز، من أوائل المسؤولين الرفيعي المستوى في إدارة الرئيس جو بايدن الذين يزورون باكستان التي تثير غضب الولايات المتحدة منذ فترة طويلة بسبب علاقتها مع طالبان.
 
ومن المقرر أن تلتقي شيرمان مسؤولين كباراً في إسلام أباد يومي 7 و8 تشرين الأول/أكتوبر بعد زيارة سابقة لنيودلهي وبومباي يومي 6 و7 من الشهر نفسه، حيث ستلتقي مسؤولين وقادة من المجتمع المدني وتلقي كلمة في "قمة الأفكار" السنوية لمجلس الأعمال الأمريكي الهندي، وفق وزارة الخارجية.
 
وتأتي هذه الزيارة فيما تحض الهند، وهي من أبرز حلفاء الحكومة الأفغانية السابقة التي كانت مدعومة من الغرب والتي أطاحتها جماعة طالبان الشهر الماضي، العالم على مراقبة أكثر دقة لدور باكستان في الاضطرابات.
 
وكانت باكستان الداعم الرئيسي لنظام طالبان 1996-2001 وقد اتهمها مسؤولون أمريكيون بدعم المتمردين سراً.
 
ووصف رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في مقال رأي نُشر الاثنين في صحيفة واشنطن بوست، بلاده بأنها "كبش فداء مناسب".
 
وأضاف في المقال مفصلاً مسائل تحدث بشأنها في خطابه الذي ألقاه الجمعة أمام الجمعية العامة للامم المتحدة "في أفغانستان، بسبب نقص في مشروعية حرب طويلة شنها طرف خارجي، تضاف إليها حكومة أفغانية فاسدة وغير كفوءة يُنظر إليها على أنها نظام دمية لا يتمتع بالصدقية لا سيما من الأفغان في المناطق الريفية".
 
وقال خان في خطابه "إذا قام المجتمع الدولي بتحفيزها وشجّعها على المضي قدما في هذا الحوار، سيكون الوضع مربحاً للجميع" مضيفاً "علينا تعزيز الحكومة الحالية وتحقيق استقرارها من أجل مصلحة الشعب الأفغاني".
 
وبايدن لم يتحدث إلى خان بعد ولم يدعه إلى واشنطن، رغم أن بلينكن التقى الخميس على هامش جمعية الأمم المتحدة نظيره الباكستاني وشكره للمساعدة في إعادة المواطنين الأمريكيين من أفغانستان.
 
وقالت وزارة الخارجية إن شيرمان ستزور أوزبكستان أيضاً.
 
وتتعاون الولايات المتحدة مع دول المنطقة لضمان قدرتها على الاحتفاظ بقوات يمكنها الرد بسرعة على أي تهديد من حركات متطرفة مثل القاعدة وداعش داخل أفغانستان بعد الانسحاب الأمريكي.
 
وستجري شيرمان بشكل منفصل محادثات مع روسيا الخميس في جنيف.
 
 

 

akhbaralaan

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...