تركيا تشارك في اجتماع الردع لحلف الناتو ووزير الدفاع يلتقي نظيريه اليوناني والأمريكي - ednews.net

الثلاثاء، 30 نوفمبر

تركيا تشارك في اجتماع الردع لحلف الناتو ووزير الدفاع يلتقي نظيريه اليوناني والأمريكي

العالم A- A A+
قالت تقارير إعلامية إن تركيا شاركت بقوة في اجتماع الردع والدفاع الخاص بحلف شمال الأطلسي(الناتو)، في حين أجرى وزير دفاعها خلوصي أكار عدة لقاءات مهمة مع نظرائه في الحلف.
 
وأضافت التقارير أن وزير الدفاع التركي شارك اليوم في جلسات اليوم الثاني من اجتماع وزراء الدفاع في الحلف، المخصصة لبحث العلاقات الخارجية للحلف.
 
وتباحث الوزراء فيما بينهم فيما يخص التطورات في أفغانستان، والعلاقات مع روسيا، ومكافحة الإرهاب، وصعود الصين، والعلاقات بين الحلف والاتحاد الأوروبي.
 
وجرت جلسات اليوم الأول في مقر حلف شمال الأطلسي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بعد أن شارك الوزراء في حفل التقاط صورة جماعية للوزراء المشاركين في الاجتماع.
 
بدوره أبدى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، أسفه لقرار روسيا وقف عمل بعثتها الدائمة لدى الحلف.
 
وأكد ستولتنبرغ أن حلف الناتو متفتح على الدوام  على الحوار مع موسكو، مشددا على ان سياسة الحلف ثابتة.
 
وأشار إلى ان المقترحات الخاصة باجتماع مجلس الناتو وروسيا الذي انعقد آخر مرة في عام 2019، لا تزال سارية.
 
وقبل أيام أعلنت روسيا تعليق عمل بعثتها لدى حلف شمال الأطلسي “الناتو” بدءا من الشهر المقبل ردًا على طرد الناتود 8 أعضاء من البعثة الروسية لديه، متهما إياهم بأنهم “يعملون سرا بصفتهم ضباط مخابرات”.
 
وتوترت العلاقات بين الناتو وروسيا بشكل متزايد منذ أن ضمت موسكو شبه جزيرة القرم الأوكرانية في العام 2014.
 
كما توجد خلافات بين الجانبين حول تطوير الصواريخ النووية الروسية، والاختراقات الجوية للمجال الجوي لحلف شمال الأطلسي.
 
وفي سياق متصل، عقد أكار لقاء خاطفا مع نظيره البلغاري جيورجي بانايوتوف، على هامش مشاركتهما في اجتماع الناتو بمقر الحلف ببروكسل.
 
وتبادل الوزيران وجهات النظر بشأن قضايا الدفاع الثنائي، والإقليمي، والأمن، واتفقا على مواصلة اللقاءات.
 
وكذلك بحث أكار مع نظيرته الإسبانية مارغريتا روبليس، قضايا دفاعية وأمنية، على هامش مشاركتهما في اجتماع الناتو.
 
وتناول الجانبان قضايا الدفاع والأمن والاستعدادات المتعلقة بالتعاون في الصناعات الدفاعية قبيل القمة الحكومية السابعة بين تركيا وإسبانيا المقررة منتصف الشهر المقبل.
 
كما التقى أكار، الخميس، نظيره اليوناني نيكوس بانايوتوبولوس في العاصمة البلجيكية بروكسل وتبادلا وجهات النظر حول مسائل أمنية ودفاعية.
 
وأبلغ أكار نظيره اليوناني انتظار أنقرة الوفد اليوناني لمناقشة الإجراءات الرامية لزيادة الثقة بين البلدين.
 
والتقى أكار عددا من نظرائه على هامش الاجتماع أبرزهم البريطاني بن والاس والأمريكي لويد جيمس أوستن.
 
وفي وقت سابق ذكرت تقارير إعلامية أن حلف الناتو شارك في مناورة عسكرية كبيرة مع قوات البحرية وخفر السواحل التركية، إضافة إلى مشاركة عدد من الدول بصفة مراقب.
 
وانطلقت المناورة في خليج ساروس، شمال غربي تركيا، أطلق عليها اسم مناورات “نُصرت 2021”.
 
واوضحت التقارير أن هذه المناورات ستستمر لغاية 28 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، كما يشارك فيها قوات من إسبانيا وإيطاليا واليونان وبلجيكا ورومانيا وألمانيا وأذربيجان وبنغلاديش وبلغاريا والعراق وكوريا الجنوبية وقطر وليبيا وماليزيا وباكستان وتنزانيا وأوكرانيا وعمان.
 
بدوره قال العميد بحري التركي ليفنت تيزجان في تصريحات له بولاية جناق قلعة: إن المناورات تهدف تطوير قدرات الوحدات والقوات المشاركة، في مجال حروب الألغام.
 
وأوضح أن الاهتمام الكبير والمشاركة العالية من الدول الصديقة والحليفة في هذه المناورات تظهر مدى فعالية التدريبات والتعاون المشترك بين القوات المشاركة.
 
وأكد أن قوة مجموعة التدابير المضادة للألغام التابعة للناتو تشكلت عام 1999، بمشاركة سفينة “تي سي جي إدينجيك” التركية، وتجري مناورات 3 مرات سنويا.

 

turkeyalaan

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...