الرئيس الصيني يدعو إلى اتخاذ إجراءات أقوى للتصدي المشترك لتحدي ألمناخ بكين (شينخوا) - ednews.net

الأربعاء، 8 ديسمبر

الرئيس الصيني يدعو إلى اتخاذ إجراءات أقوى للتصدي المشترك لتحدي ألمناخ بكين (شينخوا)

العالم A- A A+
دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ جميع الأطراف إلى اتخاذ إجراءات أقوى للتصدي المشترك لتحدي المناخ.
 
وأدلى شي بهذه التصريحات في بيان مكتوب لقمة قادة العالم في الدورة الـ26 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب26)، التي تعقد في جلاسجو. 
 
قال شي "آمل أن تتخذ جميع الأطراف إجراءات أقوى لتشترك معا في التصدي لتحدي المناخ وحماية الكوكب، الموطن المشترك لنا جميعا".
 
وأضاف شي أن التأثيرات السلبية للتغير المناخي أصبحت تزداد وضوحا، ما يفرض إلحاحا متزايدا إزاء اتخاذ إجراءات عالمية.
 
قدم الرئيس الصيني مقترحا ذا ثلاثة محاول للتصدي لتحدي المناخ، يشمل التمسك بالتوافق متعدد الأطراف والتركيز على الأفعال الملموسة وتسريع التحول الأخضر.
 
وقال الرئيس "عندما يتعلق الأمر بتحديات عالمية، مثل التغير المناخي، فإن التعددية هي الوصفة الصحيحة".
 
وأضاف شي أن اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ واتفاقية باريس المنبثقة منها، هما الأساس القانوني للتعاون الدولي بشأن المناخ. تحتاج الأطراف إلى البناء على التوافق القائم، وزيادة الثقة المتبادلة، وتعزيز التعاون، والعمل معا لتقديم (كوب26) ناجح في جلاسجو.
 
واستطرد الرئيس قائلا إن الأطراف تحتاج إلى الالتزام بتعهداتها، ووضع أهداف ورؤى واقعية، وبذل قصارى جهدها وفقا للظروف الوطنية، من أجل تطبيق إجراءاتها الخاصة بالمناخ.
 
وشدد الرئيس الصيني على مسؤولية الدول المتقدمة في مواجهة التغير المناخي، قائلا إنه لا يجب عليها أن تفعل المزيد فحسب، بل يجب عليها أيضا تقديم الدعم لمساعدة الدول النامية على العمل بشكل أفضل.
 
وفيما يتعلق بالتحول الأخضر، قال شي إنه من المهم الاستفادة من الابتكارات في العلوم والتكنولوجيا لتحويل وتحديث قطاعي الطاقة والموارد، وكذلك الهيكل الصناعي ونمط الاستهلاك.
 
وأضاف شي أن الصين ستواصل إعطاء الأولوية للحفظ الإيكولوجي واتباع طريق أخضر ومنخفض الكربون لتحقيق التنمية، مسترشدة برؤية تستهدف مجتمع حياة للإنسان والطبيعة.
 
وقال الرئيس "سنعزز نظاما اقتصاديا أخضر ومنخفض الكربون ودائريا بوتيرة أسرع، وسنمضي قدما في تعديل الهيكل الصناعي، وسنسيطر على التنمية غير العقلانية للمشاريع المستهلكة للطاقة بشكل كثيف وتلك التي تصدر انبعاثات كثيرة".
 
وأضاف الرئيس أن الصين ستسرع التحول للطاقة الخضراء ومنخفضة الكربون، وستطور طاقة متجددة بقوة، وستخطط وتبني محطات طاقة كبيرة تعمل بالرياح والطاقة الكهروضوئية.
 
نشرت الصين حديثا خطة عمل للوصول إلى ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل 2030، ووثيقة بعنوان "إرشادات العمل لتحقيق ذروة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والحياد الكربوني في التنفيذ الكامل والصادق لفلسفة التنمية الجديدة".
 
وقال شي إن البلاد ستطبق خطط تنفيذ محددة في مجالات رئيسية، من بينها الطاقة والصناعة والبناء والنقل، وفي قطاعات أساسية، من بينها الفحم والكهرباء والحديد والصلب والأسمنت، كما ستطبق إجراءات داعمة فيما يخص العلوم والتكنولوجيا وتصريف الكربون والحوافز النقدية والضريبية والمالية.
 
وأضاف شي أن "هذه الإجراءات ستشكل إطار سياسة '1+N' لتحقيق ذروة الكربون وتحييد الكربون، بجدول زمني محدد بوضوح وخارطة طريق وخطة".

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...