الصين والسعودية تسعيان لمنع أن يتضمن اتفاق الأمم المتحدة للمناخ لغة تعارض دعم الوقود الأحفوري - ednews.net

الأربعاء، 1 ديسمبر

الصين والسعودية تسعيان لمنع أن يتضمن اتفاق الأمم المتحدة للمناخ لغة تعارض دعم الوقود الأحفوري

العالم A- A A+
كشفت مصادر مطلعة أن الصين والسعودية تسعيان ضمن مجموعة من الدول لمنع أن يتضمن اتفاق الأمم المتحدة بشأن المناخ لغة تعارض دعم الوقود الأحفوري.
 
ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدرين قريبين من المفاوضات الجارية في قمة الأمم المتحدة للمناخ في غلاسجو باسكتلندا، أن الصين والسعودية تضغطان لحذف هذه الإشارة.
 
ولم تنجح محاولات للوصول إلى الوفدين السعودي والصيني مساء الجمعة للتعليق على ذلك.
 
وأصبحت قضية دعم النفط والغاز والفحم نقطة عالقة رئيسية في القمة حيث تجاوز المفاوضون بالفعل موعدا نهائيا يوم الجمعة للتوصل إلى اتفاق يهدف إلى الحفاظ على منع تجاوز ارتفاع درجة حرارة الأرض 1.5 درجة مئوية.
 
وتطلب مسودات حالية للاتفاقية جرى التفاوض عليها خلال الأسبوعين الماضيين من الحكومات وقف الدعم المالي العام للوقود الأحفوري والذي يقول العلماء إنه المحرك الأساسي للتغير المناخي الذي يسببه الإنسان.
 
وقال المبعوث الأمريكي الخاص للمناخ للقمة، جون كيري، يوم الجمعة الماضي، إن محاولة كبح ظاهرة الاحتباس الحراري في الوقت الذي تنفق فيه الحكومات مئات المليارات من الدولارات على دعم الوقود الذي تسبب في ذلك "جنون".
 
وتضغط دول غربية أخرى من بينها أعضاء الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ، للإبقاء على الإشارة إلى إلغاء دعم الوقود الأحفوري.
 

arabic.rt

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...