إعادة الرئيس السابق ساكاشفيلي إلى السجن - ednews.net

، 16 يناير

إعادة الرئيس السابق ساكاشفيلي إلى السجن

العالم A- A A+
أُعيد الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي، إلى السجن بعد تلقيه العلاج في مستشفى عسكري عقب إضرابه عن الطعام.
وأعلن حزبه “الحركة الوطنية المتحدة” يوم الخميس أنه موجود الآن في مركز احتجاز في مدينة روستافي، إلى الجنوب من العاصمة تبليسي.
ولم يذق السياسي البالغ من العمر، 54 عاما، الطعام لمدة تصل إلى حوالي سبعة أسابيع احتجاجا على سجنه. ووصفه محاموه بأنه أصبح أضعف.
وجرى إعتقال ساكاشفيلي، الذي كان يعيش في أوكرانيا خلال السنوات الأخيرة، عند عودته إلى بلاده لإجراء الانتخابات المحلية في جورجيا في أوائل تشرين أول/أكتوبر.
ويواجه في محاكمة أخرى التعرض للسجن بتهمة عبوره الحدود بشكل غير قانوني.
وتولى ساكاشفيلي رئاسة جورجيا خلال الفترة من 2004 إلى 2013، حيث دفع بإصلاحات موالية للغرب كانت بلاده في حاجة ماسة لها.
وبعد إجراء انتخابات وإقصائه من منصبه، حُكم عليه غيابيا بعدة أحكام بالسجن بتهمة الفساد والتحريض على الأذى الجسدي.

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...