مسؤول يكشف سبب صوت الانفجارات الهائلة في غربي إيران - ednews.net

الجمعة، 27 مايو

(+994 50) 229-39-11

مسؤول يكشف سبب صوت الانفجارات الهائلة في غربي إيران

العالم A- A A+
قال مسؤول بوزارة الداخلية الإيرانية، الأحد، إن الأصوات المُدوية التي سُمعت في عدة مدن بغرب إيران في وقت مبكر من اليوم ناجمة عن صواعق برق مصحوبة برعد.
وصرح مجيد مير أحمدي المسؤول في الداخلية الإيرانية لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إيرنا: "بعد التواصل مع الأجهزة الأمنية والعسكرية ذاتا لصلة، تبين أن الأصوات ناجمة عن صواعق برق ولم يقع أي حادث خاص".
وكانت وكالات أنباء محلية ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي أفادت بأنه أنه تم سماع دوي انفجارات قوية في عدة مدن غربي إيران، لكن لم تعرف بعد طبيعة تلك الانفجارات.
ومن المدن التي سُمعت فيها الانفجارات: كرمانشاه وسنندج وهمدان وكامياران، بحسب قناة "إيران إنترناشونال".
 لكن لا يبدو السبب الذي أورده المسؤول الإيراني مقنعا لكثيرين، فقد كانت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية نقلت في وقت سابق عن حاكم بلدة أسد أباد قوله، إن "صوتا مروعا" سمع لكن مصدره لم يتضح بعد.
وأفاد المسؤول: "في البداية ساد اعتقاد بأن الصوت ناجم عن عواصف رعدية بسبب الأحوال الجوية لكن هذا الاحتمال تم استبعاده".
وقال موقع ركنا الإخباري الإيراني على الإنترنت وقناته على تليغرام، إن "شدة الصوت في بعض الأماكن هزت أبواب ونوافذ المنازل وجعلت الناس يغادرون منازلهم".
وكانت إيران شهدت في مطلع يناير ضجة هائلة قرب طهران، نسبتها إلى تدريبات للحرس الثوري.
وفي ديسمبر الماضي وقعت سلسلة انفجارات ضخمة قرب محطة بوشهر النووية، وحينها عزت السلطات السبب إلى تدريبات الدفاع الجوي.
وفي مطلع ديسمبر، تكرر الأمر نفسه فوق مدينة نطنز التي تقع في وسط البلاد وتضم منشآت نوية، وقالت السلطات الإيرانية إن الانفجار الذي أضاء سماء المدينة كان ناتجا عن تدريبات صاروخية.
وخلال السنوات الماضية، تعرضت إيران لسلسلة حوادث، نسب بعضها إلى إسرائيل، مثل الانفجار الذي وقع منشأة نطنز النووية في إبريل من العام الماضي.

 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...