بوتين خلال لقاء الرئيس الإيراني: الوضع في أفغانستان يثير القلق - ednews.net

الخميس، 26 مايو

(+994 50) 229-39-11

بوتين خلال لقاء الرئيس الإيراني: الوضع في أفغانستان يثير القلق

العالم A- A A+
وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، الوضع في أفغانستان "بالمقلق"، معربا عن رغبته في مناقشة هذه المسألة، ومعرفة موقف طهران من خطة العمل المشتركة.
وقال بوتين: "الوضع في أفغانستان يقلقنا".
وأضاف: "بالطبع، من المهم للغاية بالنسبة لي أن أعرف موقفك من خطة العمل الشاملة المشتركة".
 
التجارة بين البلدين
وأضاف بوتين: "إن التجارة بين البلدين زادت بأكثر من 38% العام الماضي، على الرغم من جائحة فيروس كورونا".
وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أثناء اجتماع مع نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي، أن دعم موسكو وطهران أصبح عاملا حاسما ساعد سوريا في تجاوز التهديدات الإرهابية في أراضيها.
 
تجاوز التهديدات
وصرح بوتين، في مستهل اجتماع عقده مع رئيسي في موسكو اليوم الأربعاء: "نتعاون بشكل وثيق جدا على الصعيد الدولي، ناهيك عن أن جهودنا ساعدت بدرجة كبيرة الحكومة السورية في تجاوز التهديدات المرتبطة بالإرهاب الدولي".
وأعرب الرئيس الروسي عن رغبته في الاطلاع على مواقف نظيره الإيراني بشأن مستجدات الوضع في أفغانستان وحول الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى.
ولفت بوتين إلى أنه لا يزال على تواصل مستمر مع رئيسي منذ تولي الأخير الرئاسة الإيرانية، مقرا بأن الاتصالات الهاتفية أو بواسطة الفيديو لا تستطيع استبدال الاجتماعات وجها لوجه.
 
إنشاء منطقة تجارة حرة
وأشاد الرئيس الروسي بتطوير العلاقات بين إيران والاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي والعمل الجاري على إنشاء منطقة تجارة حرة.
وطلب بوتين من رئيسي نقل أطيب تمنياته إلى المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.
بدوره، شدد رئيسي على أهمية تجربة التعاون بين إيران وروسيا في سوريا، مشيرا إلى إمكانية الاستفادة من هذه التجربة في مجالات أخرى.
وأكد رئيسي أن الجانب الإيراني سلم إلى روسيا مشروعا للتعاون الاستراتيجي لمدة 20 عاما.
 
إيران لن تتوقف عن التطور
وتعهد الرئيس الإيراني بأن إيران لن تتوقف عن التطور بسبب التهديدات أو العقوبات الغربية، مؤكدا في الوقت نفسه أن طهران تبذل جهودا الآن بغية رفع العقوبات المفروضة عليها.
ورجح رئيسي أن موسكو وطهران قد تتعاونان في مواجهة الخطوات الأمريكية أحادية الجانب على الصعيد الدولي، مضيفا: "ليس لدينا في جمهورية إيران الإسلامية أي قيود على تطوير وتوسيع العلاقات مع روسيا الصديقة.. هذه العلاقات لن تكون قصيرة المدى وتكتيكية بل إنها ستكون دائمة واستراتيجية".

 

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...