قمة دولية لإنقاذ المحيطات من الاستغلال المفرط - ednews.net

الثلاثاء، 27 سبتمبر

(+994 50) 229-39-11

قمة دولية لإنقاذ المحيطات من الاستغلال المفرط

العالم A- A A+
      يلتقي زعماء العالم في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، في وقت لاحق؛ لإجراء مزيد من المحادثات لإنقاذ محيطات العالم من الاستغلال المفرط.
     ومضت عشر سنوات من المفاوضات حول معاهدة أعالي البحار التابعة للأمم المتحدة، دون أن يجري التوقيع عليها.
     وفي حال توقيع المعاهدة، سيصبح 30% من محيطات العالم مناطق محمية بحلول عام 2030، ويأمل المشاركون في الحملة أن تحمي الحياة البحرية من الصيد الجائر والأنشطة البشرية الأخرى.
     ويعتبر ثلثا محيطات العالم حاليا مياه دولية، ما يمنح جميع البلدان الحق في الصيد وتسيير السفن وإجراء الأبحاث، غير أن 1.2% فقط من أعالي البحار محمية، وهو ما يترك الأحياء البحرية فيهاعرضة لخطر التهديدات المتزايدة لتغير المناخ والصيد الجائر وحركة الملاحة البحرية.
     ومع ضعف توثيق النظم البيئية في أعالي البحار، يسود قلق بين دعاة الحفاظ على البيئة من أن تنقرض المخلوقات قبل اكتشافها.
     وتشير الأبحاث، التي نُشرت في وقت سابق من هذا العام، بتمويل من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، إلى أن ما بين 10% و 15% من الأنواع البحرية معرضة بالفعل لخطر الانقراض.
 
 


عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...