"الانباط" تتجول في المناطق الاذربيجانية المحررة - صور | Eurasia Diary - ednews.net

الجمعة، 24 سبتمبر

"الانباط" تتجول في المناطق الاذربيجانية المحررة - صور

تحليلات ومقابلات A- A A+
الأنباط
 
- - الأراضي المحررة - نعمت الخورة ثلاثون عاما من الاحتلال الأرمني لمدينة جبرائيل بإقليم قرة باغ لم يغير شيئا في ملامح المدينة التي استعادت حريتها بعد تحريرها من قبل الجيش الأذربيجاني في شهر نيسان من العام الماضي  "الانباط" زارت مركز المدينة في جبرائيل المحررة واطلعت على اثار الدمار الكامل للمدينة الذي شمل قطع الأشجار المعمرة منذ الألف السنين 
 
مسؤول في الخارجية الأذربيجانية مرافق للوفد الصحفي للمناطق المحررة قال، إن الحكومة الأرمنية لم يكن لديها خطة لتجميل المنطقة بل كان الهدف احتلالها للسيطرة على الإقليم ، واضاف أن الاحتلال الأرمني لم يقم بإعادة بناء المدينة وتعبيد شوارعها من آثار التدمير قبل ٣٠ عاما، لافتا الى أن أرمينيا تركت شواهد كبيرة وكثيرة على الأراضي المحررة ومن بينها جبرائيل، أنها اراضي ملك للدولة الأذربيجانية وليست لارمينيا كونها لم تقم ببناء المدينه وتركتها على حالها منذ احتلالها.  وأشار إلى أن الحكومة الأذربيجانية ستعمل على إعادة بناء المنازل وتعبيد الشوارع وإعادة العائلات المهاجرة لاراضيها التي هجرت منها أثناء الاحتلال حيث كان يقطن فيها أكثر من ١٦٠ الف عائلة أذربيجانية.  وفي الجولة الصحفية لمدينة جبرائيل، شاهدنا الآثار المدمرة ومنها إحدى المقابر الأذربيجانية التي تم تدميرها من قبل القوات الأرمنية ومنها على سبيل المثال ان أحد القبور التي تم تدميرها لم يعد معروف لاي عائلة ينتمي من بداخلها من وحشية الاعتداء الأرمني بحسب مندوب الخارجيه والذي أشار إلى أن هذا التصرف غير محترم بحق الوطن والثقافة الأذربيجانية  
 
وقال إن المقبرة تعتبر جزء من التاريخ الأذربيجاني وتؤكد أن الأذربيجانيين عاشوا في المنطقة مضيفا أن الشعب والحكومة الأذربيجانية بعيدة كل البعد عن التمثيل بقبور الأرمن ولن تفعل ذلك ابدا. 
 
واضاف أن اذربيجان منفتحه على كل الأمم، حيث يوجد ٤٠ عرق يعيشون بسلام في اذربيجان وليس لديهم أي مشكلة مع السكان الأرمن، ولكن ضد السياسة الأرمنية والعدوان على الأراضي الأذربيجانية  وأثناء الجولة إلى منطقة جبرائيل في اقليم قرة باغ ، زار الوفد الصحفي منطقة فضولي وبالتحديد شارع جرهبا زاريدي حيث تعمل الحكومة الأذربيجانية على تنظيف الطريق الذي يصل بين منطقتي جبرائيل وفضولي من الألغام والمتفجرات التي زرعها الاحتلال الأرمني.  أحد المسؤولين عن المشروع قال للصحفيين إن المساحة الكلية التي يتطلب تنظيفها تبلغ ١٢ كيلو متر مربع وأقصى موعد لإزالتها ٢٠ يوما وسيتم إزالة الألغام بثلاث مستويات حسب الخطورة وان هذه المستويات ستكون يدوية إضافة إلى استخدام البحث عن طريق الكلاب واخيرا آليات تفجير الالغام.  وأشار إلى أنه خلال عمليات التنظيف تم ايجاد الغام صنعت في روسيا وأخرى في أرمينيا وان اعداد المتفجرات والالغام التي تم إزالتها حتى وقت الزيارة كبيرة جدا  كما عرض المسؤول عدد من مخلفات الألغام والمتفجرات منها صناديق للالغام واجزاء من أسلحة اوتوماتيكية دمرت بالكامل لوجود آليات عسكرية رمزية محملة بالأسلحة أثناء استعادة الأرض
 
 
1

1

1

1

alanbatnews.net

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab
Telegram: @eurasia_diary


Загрузка...