سيمور نصيروف: "العلاقات بين مصر وأذربيجان علاقات تاريخية قديمة"

تحليلات 12:45 21.12.2022
 العلاقات بين مصر وأذربيجان علاقات تاريخية قديمة، وكانت مصر تدعمنا خلال الحرب الوطنية. كما أن مصر من مؤسسي حركة عدم الانحياز، ودول الحركة دعمت أذربيجان كثيراً خلال الحرب. من هذه الرؤية أجرت Ednews، هذا الحوار مع الباحث والعالم والأستاذ بجامعة القاهرة الدكتور سيمور نصيروف، رئيس الجالية الأذربيجانية في مصر.  
    
- يحتوي القرآن الكريم على معلومات عن نفط أذربيجان وباكو.  أريدك أن تتحدث عن ذلك. 
- إنني أقوم بأجراء الكثير من الأبحاث عن أذربيجان في مصر منذ أكثر من 25 عاماً. لقد تطوعت في خدمة وطني، حيث قمت بنشر كتابين عن 100 إلي 150 عالم أذربيجاني: كتابي الأول "حياة وإنجازات العلماء الأذربيجانيين في المصادر العربية"، والثاني بعنوان "جهود العلماء الأذربيجانيين في تطوير العلوم العربية" الصادر في شهر سبتمبر في مكتبة "دار السلام" المشهورة عالميا كتاب يسمى على أساس هذه الدراسات، من خلال هذه الدراسات ظهرت معلومات قيمة عن أذربيجان.
      كما ذكر أبو طاهر السلفي إلى الدور الخاص للأندلس "إسبانيا" في الغرب وأذربيجان في الشرق في مجال العلوم والأدب في القرن الحادي عشر وفقا لبحثي فقد ورد اسم أكثر من 700 باحث من أصل أذربيجاني واردة بالمصادر العربية. في الآية السادسة عشرة من سورة الغاشية، عند الحديث عن الجنة، قال الله تعالى "وزرابي مبثوثة". ذكر العالم التونسي ابن عاشور، في كتابه "التحرير والتنوير" أن "زرابي" هو في الواقع جمع "الزربية". "الزربية" هي أيضًا "الأزربية" وهذه هي أذربيجان. ويقول أن هذا البلد مشهور جداً بنسج السجاد. واسمحوا لي أن أضيف أنه حتى لو أنكر جيراننا ذلك، أن المخالفين لمعتقداتنا يقبلون هذا التفسير. إنه لمن دواعي سروري أن اسم بلدي ورد في القرآن الكريم. 
     يحتوي القرآن الكريم أيضاً على معلومات عن نفط باكو. حيث يتحدث ابن عاشور عن رحلة ذو القرنين في الآية 86 من سورة "الكهف"، وقال أنه وصل إلى مكان يوجد فيه ينابيع غير نظيفة مغطاة بالطين الأسود، إذا سألت أي شخص اليوم ما هو الينبوع الغير نظيف المغطى بالطين، سيقول الجميع إنه النفط. يقول ابن عاشور أيضاً أن المكان الذي وصل إليه ذو القرنين هو مدينة باكو. لأن هناك آبار نفط مشهورة جداً في هذه المنطقة منذ قرون. وهذا يدل بوضوح على أن ذو القرنين أتى إلى عاصمتنا وأن هذه الينابيع هي نفط باكو. 
 
- هل تصل أخبار أذربيجان لاسيما أحداث قاراباغ والثقافة و التاريخ الأذربيجاني إلي مصر؟
- إن العلاقات بين الدول العربية وأذربيجان جيدة جدا ولا زالت، وكان للأذربيجانيين تأثير كبير في الدول العربية. ولكن علاقتنا مع مصر تعود إلى العصور القديمة، فقد نشأت هذه العلاقات بعد هجرة القبائل المصرية والشامية إلى أذربيجان خلال الفترة التي دخل فيها الإسلام إلي أذربيجان. لذلك يوجد علاقات وثيقة مع مصر . كما أن هناك العديد من أسماء الأماكن في أذربيجان باللغة العربية.
      كانت مصرتدعمنا خلال الحرب الوطنية. كما نعلم، مصر هي إحدى الدول المؤسسة لحركة عدم الانحياز. في ذلك الوقت، رأينا دعم الحركة لنا بوضوح. أنا شخصياً نشرت أكثر من 100 مقال في وسائل الإعلام العربية أثناء حرب الـ 44 يوماً. بصرف النظر عن العلاقات السياسية، أيضا تطورت علاقاتنا التجارية. كما أكد الرئيس إلهام علييف في خطابه خلال زيارته للجزائر وتحدث عن دعم الدول العربية في ذلك الشأن. 
 
- أصبحت اللغة الإنجليزية حاليا، إلى جانب كونها لغة دولية اللغة الثانية في المجتمع. هل تعتقد أن اللغة العربية ستكون قادرة في المستقبل القريب على الخروج من "لغة الملا" والارتقاء إلى مستوى اللغات العالمية؟ 
- كانت اللغة العربية لغة العلم والأدب عبر التاريخ. ولكن هذا لا يعني أنها ضعفت بسبب الأحداث التي شهدتها الدول العربية في القرن الماضي وتحولها إلي لغة الملا. إذا نظرنا إلى علوم الفلك والرياضيات، نجد أن معظم المصطلحات مكتوبة باللغة العربية. فضلا عن الشرق، وافقت الدول الغربية علي إستخدامها، أظهرت الدول العربية التي تتطور يوماً بعد يوم تأثيرها على اللغة. أود الإشارة إلى أن اللغة العربية هي إحدى اللغات الرسمية للأمم المتحدة. في جميع أنحاء العالم، يتم الاحتفال بيوم 18 ديسمبر باعتباره اليوم العالمي "للغة العربية". اللغة العربية هي أيضاً لغة غنية يريد كل مسلم أن يتعلمها، وهذا يدل علي زيادة  الطلب على اللغة العربية في بلدنا. حيث أنه بالإضافة إلى تدريسي اللغة الأذربيجانية في قسم اللغات الشرقية بجامعة القاهرة، أعمل أيضاً على تدريب المتخصصين الأذربيجانيين في قسم اللغة العربية. 
 
- بالحديث عن اللغة العربية، لدي سؤال آخر. من أين ينبع الاهتمام باللغة الأذربيجانية في مصر؟
- هناك رغبة كبيرة لتعلم اللغة الأذربيجانية في مصر، لقد قمت بتدريس اللغة الأذربيجانية في مصر منذ أكثر من 20 عاماً. وعلى الرغم من أنني قمت بالتدريس بشكل خاص في البداية، فقد أنشأنا مركزاً كبيراً في وسط القاهرة لاحقاً، وبدأنا في تعليم لغتنا على نطاق اوسع وبإمكانيات أكبر. حيث يدرس هنا أكثر من 420 طالباً مجاناً من 39 دولة مختلفة أيضا، يتم تدريس اللغة العربية وآدابها والخط العربي والمنطق وتلاوة القرآن الكريم. كما نجتذب أكثر من 100 طالب مصري لدراسة لغتنا. لقد لعبت دوراً رئيسياً في إتقان أكثر من 1000 طالب مصري للغتنا. وأود أن أؤكد أنه لا يمكن العثورعلى نظام يؤسس لغته الأم في أي مكان في العالم. 
     خلال لقاء السيد الرئيس مع الجالية، طلب أن نقوم بتدريس اللغة الأذربيجانية بشكل صحيح في البلاد الأجنبية. ومن خلال تعليم لغتنا، فإننا نعزز ثقافة بلدنا وتاريخه ونكوّن صداقات أيضاً. أواصل أنا وزوجتي تقديم الخدمات في هذا المجال وتقديم كل دعم ممكن لمزيد من التطوير.
 
بقلم: رانا تاغييفا
الترجمة إلي العربية: لقمان يونس

 

أحدث الأخبار

الموت يفجع شمس البارودي
18:00 06.12.2023
الجيش الإسرائيلي يعلن اعتراض صاروخ بمنطقة إيلات
17:30 06.12.2023
عائلات رهائن إسرائيليين تطالب باستئناف المفاوضات للإفراج عن أولادها
17:00 06.12.2023
تركيا ترفض "المنطقة العازلة" في غزة
16:26 06.12.2023
ميرزاييف: مؤسسة أوراسيا الدولية للصحافة طرحت العديد من مبادرات أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة
14:39 06.12.2023
علييف: أذربيجان نجحت في إحلال السلام في المنطقة
13:26 06.12.2023
كيف تناولت الدراما العربية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي؟
كيف تناولت الدراما العربية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي؟
13:00 06.12.2023
علييف: كان هناك الكثير من الأرمن في قراباغ الذين لم يراعوا مبادئ القانون الدولي
11:59 06.12.2023
نتنياهو لا يرفض قطعياً صفقة تُفرغ سجونه من الفلسطينيين
11:09 06.12.2023
تدهور العلاقات بين إسرائيل والمنظمات الأممية
10:42 06.12.2023
تحذير خليجي- تركي من تمدد الحرب في غزة إلى صراع إقليمي
10:30 06.12.2023
مبادرة عربية لنشر الإرث التاريخي والثقافي لفلسطين في المكتبات الصينية
10:00 06.12.2023
السعودية تخفض أسعار تصدير النفط إلى آسيا
09:35 06.12.2023
أحزاب المعارضة التركية ترفض العودة للتحالفات في الانتخابات المحلية
09:20 06.12.2023
ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين في غزة إلي 16 ألف
09:00 06.12.2023
طرح الإعلان الترويجي الأول للعبة GTA 6
18:00 05.12.2023
الصحة العالمية : أنفلونزا الطيور تتفشى في 4 دول أوروبية
17:00 05.12.2023
إصابة عدد من الإسرائيلين إثر قصف صاروخى استهدف عسقلان
16:36 05.12.2023
أردوغان: نتانياهو يخاطر بمستقبل المنطقة بأسرها
16:00 05.12.2023
الرئيس الإيراني يزور روسيا
14:45 05.12.2023
انطلاق أعمال الجلسة الإفتاحية للقمة الخليجية الـ44 - مباشر
13:51 05.12.2023
موريتانيا... سجن الرئيس السابق 5 سنوات بتهمة غسل الأموال
13:26 05.12.2023
إسرائيل تكشف عدد الرهائن في غزة
13:00 05.12.2023
واشنطن: لا نتوقع قصف المناطق الآمنة في غزة
12:22 05.12.2023
رئيس الإمارات وملك المغرب يؤكدان ضرورة التحرك الدولي لوقف إطلاق النار في غزة
12:00 05.12.2023
تحذير من فوضى في قطاع الطاقة نتيجة دعوات التخلي عن النفط
11:30 05.12.2023
بوتين يزور السعودية والإمارات لمحادثات بالغة الأهمية
11:00 05.12.2023
النيجر تنهي الشراكات الأمنية والدفاعية مع الاتحاد الأوروبي
النيجر تنهي الشراكات الأمنية والدفاعية مع الاتحاد الأوروبي
10:00 05.12.2023
الحوثيون يتبنون هجوماً جديداً على سفينتين إسرائيليتين
09:19 05.12.2023
130 مواطنا تركيا يعبرون مع ذويهم من غزة إلى مصر
09:00 05.12.2023
رسميا.. إطلاق «زووم» على منصة Apple TV
18:00 04.12.2023
بوريل يحث إيران على استخدام «تأثيرها» لتجنب التصعيد في الشرق الأوسط
17:00 04.12.2023
وزير الدفاع المصري: القضية الفلسطينية تواجه منحنى شديد الخطورة
16:40 04.12.2023
أردوغان: نتانياهو سيُحاكم كمجرم حرب
16:22 04.12.2023
وول ستريت جورنال: هجمات الحوثيين تثبت فشل إدارة بايدن
16:00 04.12.2023
تورال إسماعيلوف: أرمينيا لا تزال متمسكة بسياسة "الإحتلال"
15:37 04.12.2023
إسرائيل تستأنف محاكمة نتانياهو
13:20 04.12.2023
أوزبكستان واحدة من أهم مواقع السياحة الدينية في العالم
أوزبكستان واحدة من أهم مواقع السياحة الدينية في العالم
12:30 04.12.2023
من ليبيا إلى قراباغ.. الطائرات المسيرة تغير شكل الحروب في العالم
11:12 04.12.2023
قروض الصين للدول النامية ـ استثمار اقتصادي أم ديون معدومة؟
11:00 04.12.2023
جميع الأخبار