"أرمينيا تستهر بحقها خلافًا لميثاق الأمم المتحدة" - فريد شفييف | Eurasia Diary - ednews.net

16 سبتمبر, الاثنين


"أرمينيا تستهر بحقها خلافًا لميثاق الأمم المتحدة" - فريد شفييف

ما هو التقرير الذي فدمه ما يسمى بحكومة "جمهورية قاره باغ الجبلية" على الأمم المتحدة؟

حوارات صحفية A- A A+

انتقد رئيس مركز تحليل العلاقات الدولية فريد شفييف تقرير ما يسمى بحكومة "جمهورية قاره باغ الجبلية"

ولكن لنبدأ بالترتيب: فيما يتعلق بتوزيع رسالة يرافقها تقرير ما يسمى بحكومة  "جمهورية قاره باغ الجبلية"  من قبل البعثة الدائمية لأرمينيا لدى الأمم المتحدة، يستدعي التركيز على  ما يلي:

وفقًا لميثاق الأمم المتحدة والقواعد التنفيذية ذات الصلة للمنظمة، يحق لكل عضو في المنظمة توزيع المستندات من أجل لفت انتباه الدول الأعضاء الأخرى وأمانة المنظمة إلى المعلومات التي تهم المجتمع الدولي من وجهة نظر حكومة الدولة العضو. تحتوي المراسلات نيابة عن البعثات الدائمية للدول الأعضاء في الأمم المتحدة على العديد من القضايا المتعلقة بالسلام والأمن الدوليين والتجارة والتنمية والثقافة وغير ذلك. محتوى الرسالة هو مسؤولية دولة عضو. كانت هناك حالات قامت فيها البعثات الدائمة بتوزيع الشعر كوثيقة للأمم المتحدة.

ويتوجب على الأمانة، بدورها، مطالبة بتعميم خطاب مقدم من البعثات الدائمة للدول الأعضاء في الأمم المتحدة. تُنشر الوثائق بختم المنظمة في أحد بنود أجندة الدورة العادية لمجلس الأمن والجمعية العامة وهيئات الأمم المتحدة الأخرى. يتم تحديد بند الأجندة من قبل مؤلف الرسالة، أي البعثة الدائمة للدولة العضو.

للأسف، من المألوف أن تقوم بعض الدول الأعضاء بإساءة استخدام هذا الحق وتوزيع الوثائق المخالفة لميثاق الأمم المتحدة. على وجه الخصوص، ليست هذه هي المرة الأولى التي توزع فيها أرمينيا رسائل لما يسمى بحكومة "جمهورية قاره باغ الجبلية"  نيابة عنها. على أي حال، يُعتبر مؤلف الرسالة عضواً رسمياً في المنظمة، أي أرمينيا في هذه الحالة.

والمعلومات التي نشرت في الوسائل الإعلامية الأرمنية  ومفادها أن وثيقة لما يسمى بحكومة "جمهورية قاره باغ الجبلية"  وزعت كوثيقة للأمم المتحدة خالية عن صحة. لا تعترف الأمم المتحدة بـ ما يسمى بحكومة "جمهورية قاره باغ الجبلية"، ووزعت أمانة المنظمة، وفقًا للقواعد، خطاباً من البعثة الدائمة لأرمينيا لدى الأمم المتحدة. هذا هو وضعها الرسمي.

بالنسبة لمحتوى الرسالة، علينا التعليق الوجيز. عن أي تنمية مستدامة أو ديمقراطية أو أهداف إنسانية يمكن الحديث عنها في الأراضي المحتلة، حيث قامت أرمينيا بعملية تطهير عرقي للسكان الأذربيجانيين الأصليين وتواصل انتهاك قرارات مجلس الأمن وميثاق الأمم المتحدة ذات الصلة؟

تستعد أذربيجان، من جانبها، أيضا لتوزيع الرسالة المقابلة. يُظهر هذا الاستفزاز للبعثة الدائمة لأرمينيا لدى الأمم المتحدة مرة أخرى من هو المحتل الفعلي للأراضي الأذربيجانية المعترف بها دولياً.

الترجمة: د. ذاكر قاسموف

 

ednews.net/ru

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...