بعد انتهاء الأزمة السورية ستزيد تركيا اهتمامها أكثر بقاره باغ - خبير تركي | Eurasia Diary - ednews.net

15 ديسمبر,


بعد انتهاء الأزمة السورية ستزيد تركيا اهتمامها أكثر بقاره باغ - خبير تركي

حوارات صحفية A- A A+

تقدم Eurasia Diary   نص المقابلة مع مدير مركز دراسات المحيط الهادئ الأستاذ سلجوق شولاك أوغلووالتي أدلاها لOxu.Az

  • من المتوقع أن يقوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيارة للولايات المتحدة في 13 نوفمبر. في رأيك، ما هي المناقشات التي ستطرح في الاجتماع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟
  • ستحتل القضيتان المهمتان صدارة اجتماع ترامب - أردوغان. زهما: الصراع السوري والقرارات التي صدرت ضد تركيا في مجلس النواب الأمريكي.

    أولاً، كانت الأزمة السورية  من إحدى المواضيع التي أكثر  نقاشاً في العلاقات الثنائية    خلال الأشهر الأخيرة. ومع ذلك، بعد عملية "نبع السلام" فلتركيا، دخلت هذه المناقشات

   مرحلة جديدة.

  قام الجنود الروس والسوريون بسد الفجوة عندما انسحبت القوات الأمريكية من الحدود مع سوريا. في أعقاب اللقاء بين أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي، أصبحت القضية أكثر أهمية بين تركيا وروسيا.

من ناحية أخرى، حركت عملية " نبع السلام" الجبهة المعادية  لتركيا في الدوائر الأمريكية. ليس فقط الديمقراطيين، لكن الجمهوريين انتقدوا أيضاً "الضوء الأخضر" أعطاه دونالد ترامب لأردوغان.

كما تعرفون، أصدر مجلس النواب قراراً يتضمن عقوبات اقتصادية ضد تركيا فيما يتعلق بالقضية السورية.

من المرجح أن يعتمد مجلس الشيوخ مشروع القانون ويدخل حيز التنفيذ. سيطلب أردوغان من ترامب استخدام الفيتو لهذا الاحتمال. بالإضافة إلى ذلك، سيعرب أردوغان قلقه بشأن تبني "الإبادة الجماعية للأرمن" في مجلس النواب، وسيطلب دعم ترامب لعدم قبولها في مجلس الشيوخ.

في النهاية، الهدف من زيارة أردوغان هو الحصول على دعم من ترامب لتقليل المشاكل في العلاقات الثنائية.

  • تتسع علاقات تركيا مع روسيا وأنها تنتقل إلى مرحلة جديدة. لكن السؤال الرئيسي هو - ما هو التهديد الذي يمكن أن تشكله روسيا على تركيا؟
  • تقيم تركيا وروسيا تعاوناً جديداً في خطوط الأنابيب السورية والطاقة النووية والدفاع. أدى استحواذ حكومة حزب العدالة والتنمية على أنظمة الدفاع الجوي S-400 من روسيا إلى مشاكل مع الولايات المتحدة ودول الناتو الأخرى. الأزمة لم تنته بعد.

        تريد حكومة حزب العدالة والتنمية استخدام روسيا كآلية موازنة في مشاكلها مع الدول الغربية.

       لكن من ناحية أخرى، تزداد تبعية أنقرة من جانب واحد لموسكو.

       يمكن أن يؤدي اعتماد تركيا على روسيا في مجالات استراتيجية مثل الصناعة الدفاعية  والطاقة النووية إلى  تحول تطور الأحداث الإقليمية التي يقع فيها الطرفان في الجبهتين المختلفتين المنطقة لصالح موسكو.

  •  ما هي "المؤشرات" لتحول الأحداث لصالح موسكو؟ 
  • استقبل الرئيس أردوغان النواب الروس قبل عملية "نبع لسلام". وقد أثار حضور أحد النواب الذي يمثل القرم اعتراض أوكرانيا. على الرغم من أن أنقرة فسرت هذه المسألة بخطأ في البروتوكول الدبلوماسي، فإن كييف تعتبرها تنازلاً تركياً لروسيا.
  •  هل تجري تركيا أي أي تصحيحات في سياستها بخصوص صراع قاره باغ؟  
  •  لقد اتخذت تركيا دائماً موقفاً داعماً للسلامة الإقليمية لأذربيجان في قضية قاره باغ. ليست التغييرات في سياسة تركيا التي تدعم أذربيجان بالكامل موضوعاً للمناقشة. أغلقت تركيا الحدود البرية مع أرمينيا لأكثر من 20 عاماً بسبب نزاع قاره باغ.
  •  في رأيك، هل تولى تركيا إهتماماً لقضية قاره باغ  على قدر اهتمامها بسوريا؟
  •  إن أنقرة تتابع عن كثب الحرب في سوريا ولا تريد أن ترى أي تغيير في التوازن ضد أمنها. تشعر أنقرة بقلق خاص إزاء الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني، حيث تنشئ وحدات حماية الشعب منطقة تتمتع بالحكم الذاتي على طول الحدود السورية التركية.

         تحقيقًا لهذه الغاية، تتابع تركيا عن كثب التطورات في سوريا، سواء من ناحية المخاوف الأمنية أو لإعادة أربعة ملايين سوري مقيم في تركيا. هذا لا يعني أن أنقرة لم تول ما يكفي من الاهتمام لقاه باغ  والمشاكل الأخرى. بمجرد حل الأزمة في سوريا، ستشارك أنقرة عن كثب في النزاعات الأخرى.

 

ednews.net/az

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...