أوليغ كوزنيتسوف: إلقاء القبض على إلمان باشاييف هو الثأر منه لدفاعه عني | Eurasia Diary - ednews.net

11 ديسمبر, الأربعاء


أوليغ كوزنيتسوف: إلقاء القبض على إلمان باشاييف هو الثأر منه لدفاعه عني

أوليغ كوزنيتسوف (في اليمين) و إلمان باشايف

آراء الخبراء A- A A+

تبين أن ألقي القبض على المحامي المعروف أذري الأصل المقيم في موسكو ورئيس شركة  Elman Group الدولية للمحاماة إلمان باشاييف لمدة شهرين، ومع حرمانه من مواصلة المحاماة. وهو متهم بالابتزاز من أجل الحصول على ممتلكات بكمية كبيرة (البند ال3، للمادة ال163 من القانون الجنائي). تم اتخاذ هذا القرار من قبل محكمة مدينة ميتيشي في ضواحي موسكو.

تشبه القضية الجنائية ضد إلمان باشاييف للاستفزاز. والحقيقة هي أن المحامي الذي يحمل عنوانه كان يشارك في الدفاع عن المصالح المشروعة، بما في ذلك الأذربيجانيين في روسيا. وكذلك حماية المؤرخ الروسي أوليغ كوزنيتسوف الذي رفعت دعوى قضائية ضده من قبل الأرمن بسبب  كتابه "تاريخ الإرهاب الدولي في القرن العشرين"  الذي  يتحدث عن الإرهاب الأرمني. كما أصبح النشاط السياسي الفعال للمحامي، أي تعيينه نائباً أول لرئيس الحزب "Chestno"  حافزاً في الحملة ضده.

ونظراً لوجود اللوبي الأرمني القوي في روسيا، فمن السهل افتراض أن القضية ضد إلمان باشاييف مفبرك. ويدل على ذلك وضع المحامي والسياسي المحتج فوراً تحت الحراسة.  بعد كل شيء، فمن المنطقي أن نفترض أن الالتزام الكتابي عن عدم المغادرة كان يكفي حتى إصدار الحكم. من المفترض أنه بهذه الطريقة تم عزل باشاييف  من حاشيته.

 

 

ednews.net/ar

عند العثور على خطأ في النص يرجى الضغط على زر Ctrl+Enter وإرساله إلينا

یجب الاستناد بالارتباط التشعبي إلى Eurasia Diary في حالة استخدام الأخبار

تابعنا على الشبكات الاجتماعية:
Twitter: @EurasiaEreb
Facebook: EurasiaArab


Загрузка...