في ذكري تأسيس جمهورية أذربيجان

مقالات 09:20 27.05.2023
شكل تأسيس جمهورية أذربيجان حدثاً سياسياً مهماً ليس في منطقة القوقاز وحسب، بل في العالم الإسلامي بشكل عام، باعتبارها أول جمهورية برلمانية حديثة في العالم الإسلامي. فبعد انهيار الإمبراطورية الروسية خلال الحرب العالمية الأولى، أصبحت أذربيجان جنباً إلى جنب مع أرمينيا وجورجيا جزءاً من الجمهورية القوقازية الاتحادية الديمقراطية. وبعد الإعلان عن حل تلك الجمهورية في مايو 1918، أعلنت أذربيجان استقلالها في 28 مايو 1918، باسم جمهورية أذربيجان الديمقراطية. 
 
ما زاد من أهمية جمهورية أذربيجان الديمقراطية أن برلمان هذه الجمهورية الوليدة منح المرأة حق التصويت ما جعلها أول دولة إسلامية تمنح المرأة حقوقاً سياسية مساوية للرجل، حيث سبقت في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة. كما أنشأت جامعة باكو الحكومية كأول جامعة حديثة تأسست في الشرق الإسلامي. ولكن بحلول مارس 1920، كان من الواضح أن روسيا السوفيتية ستهاجم باكو حيث قال فلاديمير لينين أن هناك ما يبرر الغزو السوفيتي حيث أن روسيا السوفيتية لا تستطيع البقاء على قيد الحياة بدون نفط باكو. 
 
جاء في إعلان استقلال المجلس الوطني لجمهورية أذربيجان الديمقراطية أن شعب أذربيجان يتمتع بالسلطة من خلال جمهورية أذربيجان المستقلة التي تغطي جنوب شرق القوقاز، والتي تسعي لإقامة علاقات ودية مع جميع الدول وخاصة دول الجوار. كما تقدم جمهورية أذربيجان الديمقراطية الحقوق السياسية وحق المواطنة لجميع مواطنيها، بغض النظر عن قوميتهم أو طوائفهم أو دينهم. 
 
تبنَّى المجلس الوطني الأذربيجاني في مدينة تفليس إعلان الاستقلال بعدما الحصول على 24 صوتاً، فتم الإعلان الرسمي عن تأسيس جمهورية أذربيجان الديمقراطية؛ وتم اعتماد أول دستور للبلاد. وفي 27 مايو 1918 عقد أعضاء المجلس الوطني اجتماعاً منفصلاً في تفليس وأعلنوا استقلال أذربيجان. ومن ثم تم انتخاب هيئة لرئاسة الجمهورية ورئيس المجلس الوطني لأذربيجان. حيث أُنتُخب محمد أمين رسول زاده كرئيس للمجلس الوطني. وفي 28 مايو عُقد اجتماع آخر للمجلس الوطني الأذربيجاني برئاسة حسن أجاييف. بحضور 26 عضواً، منهم حسن أجاييف، رئيس المجلس. مصطفى محمودوف، السكرتير. فيتالي خان خويكي. خليل حمادوف، نسيب يوسوبايوف، ناريمان ناريمانوف، سلطان ماجد جانيزاده، حميد بك شاختاختينسكي، فيرودان بي كوشارلي، خسروف باشا سلطانوف، وغيرهم. حيث تم اعتماد وثيقة الاستقلال. 
 
وقد سبق انعقاد جمعية رجال الأعمال، تشكيل الحكومة المؤقتة التي تكون مسئولة أمام المجلس الوطني المنتخب من قبل الشعب عن إدارة وأمن وسلامة أذربيجان. وقد وافق المجلس الوطني على تشكيل أول حكومة مؤقتة لجمهورية أذربيجان الديمقراطية برئاسة فتالي خان خويكي. والتي تكونت من فتالي خان خويكي، رئيس مجلس الوزراء ووزير الشئون الداخلية. خسروف باشا باي سلطانوف، وزير الدفاع. محمد حسن هاسينسكي، وزير الخارجية، نصيب بي يوسوبيوف، وزير المالية ووزير التعليم. خليل باي خماسماموف، وزير العدل. محمد يوسف جعفروف، وزير التجارة والصناعة. أكبر آغا شيوليسلاموف، وزير الزراعة والعمل. خداديات بك مالك أصلانوف، وزير الطرق ووزير الاتصالات والمعلومات. كامو بك هاسينسكي، مشرف الدولة. 
 
بعد العمل في تبليسي لمدة عشرة أيام، انتقل المجلس الوطني إلى كنجه التي أصبحت مقر الحكومة المؤقتة. وبعد معارك عنيفة في 15 سبتمبر 1918 قامت أجزاء من جيش القوقاز الإسلامي بقيادة جمهورية أذربيجان الديمقراطية الشعبية ونوري باشا بتحرير مدينة باكو من القوات البلشفية والأرمينية والبريطانية، ومن ثم انتقلت الحكومة إلى باكو بعد ذلك. وعلي الرغم من أن جمهورية أذربيجان الديمقراطية الأولى لم تستمر سوي 23 شهراً فقط، حيث سقطت في 27 أبريل 1920 نتيجة لتدخل الجيش الحادي عشر السوفيتي البلشفي. إلا أن هذه الجمهورية حققت الكثير من النجاح على صعيد بناء الدولة والتعليم وإنشاء جيش، والاستقلال المالي والاقتصادي ونيل الاعتراف الدولي، حيث أقامت علاقات دبلوماسية مع العديد من الدول، كما أعدت دستورها المبني على المساواة في الحقوق والواجبات. 
 
بعد 71 عاماً وبالتحديد في عام 1991، استعادت أذربيجان استقلالها، وأنشأت جمهورية أذربيجان الجديدة المستقلة المزدهرة تحت قيادة زعيمها الوطني حيدر علييف، الذي تحتفل أذربيجان بالذكري المئوية لمولده هذا العام. فقد قاد حيدر علييف شعب أذربيجان لتجاوز مضاعفات فترة الاستقلال عقب انهيار الاتحاد السوفيتي السابق، وبعد أن كادت أذربيجان تنزلق إلي حرب أهلية خاصة مع احتلال أرمينيا بدعم من روسيا وبعض القوي الغربية إقليم قراباغ الذي يشكل نحو 20% من مساحة أذربيجان، فعمل علي وقف الحرب وترتيب أمور دولته وبناء مؤسساتها، وفي مقدمتها جيش أذربيجان الوطني الذي استطاع تحرير أراضيه عام 2020 من الإحتلال الأرمني في ملحة عسكرية علي مدار 44 يوماً. 
 
حرص حيدر علييف علي استعادة شعب أذربيجان لهويته الإسلامية والثقافية والقومية، لأنه كان علي يقين بأنه عندما يفقد الإنسان هويته فإنه يفقد معها شخصيته وكيانه، وعندما تفقد الأوطان والشعوب هويتها فإنها تفقد مستقبلها، فقد أكسبه عمله في أعلي سلطة الحكم بالاتحاد السوفيتي ما كان يحاك لوطنه من مكائد، ولذلك فقد عمد الأرمن عند احتلالهم لإقليم قراباغ الأذربيجاني إلي تدمير التراث الحضاري والإسلامي الذي يشير إلي الهوية الأذربيجانية والتراث الذربيجاني في تلك المناطق. 
 
كان حيدر علييف يؤمن بأن العلم هو السبيل الوحيد للنهضة والتقدم، ولذلك كان يقول "شعب غير مثقف لن يستطع أن ينجح في الحياة" فعمل علي تطوير بلاده من خلال المؤسسات التعليمية المختلفة في كافة المجالات، وحرص علي إعداد الكوادر الوطنية ذات الكفاءة العالية في مجالات التعليم والصحة والثقافة والاجتماع والعلوم واهتم بصفة خاصة بميدان البحث العلمي الذي يعد أساسا لنهضة المجتمع وتطور البلاد. 
 
واليوم تخطو أذربيجان نحو المستقبل بخطي ثابتة وهي أكثر قوة وازدهاراً، فقد تغيرت النظرة إليها باعتبارها دولة تمتلك قدرات وامكانيات كبيرة، حيث يتجلي ذلك من خلال ما حققته من تطور ونجاح وانتصارات وازدهار. 
 
أحمد عبده طرابيك 
باحث في شئون آسيا والعالم التركي 
 
ماذا بعد إعادة قري قازاخ الاربعة إلي أذربيجان ؟

أحدث الأخبار

السفير الألماني يزور الفريق النسائي لإزالة الألغام في أغدام
17:52 29.05.2024
مصر ترفع سعر رغيف الخبر المدعم إلى 20 قرشا بدءاً من يونيو
17:00 29.05.2024
إردوغان: «روح الأمم المتحدة ماتت في غزة»
16:35 29.05.2024
ما الذي ستغيره سياسة أوبك+ الجديدة علي بورصة النفط العالمية؟
16:15 29.05.2024
باشينيان: اقتربنا من توقيع اتفاقية سلام مع أذربيجان
16:00 29.05.2024
ما هي تداعيات العقوبات الأمريكية علي جورجيا؟
15:45 29.05.2024
الجزائر تهنئ إلهام علييف بذكرى استقلال أذربيجان
15:32 29.05.2024
السيسي وشي يتفقان على ضرورة وقف إطلاق النار في غزة
15:25 29.05.2024
اجتماع بين زعماء المعارضة الإسرائيلية لبحث خطة استبدال نتنياهو
اجتماع بين زعماء المعارضة الإسرائيلية لبحث خطة استبدال نتنياهو
15:11 29.05.2024
حكومة رئيسي لا تنوي تقديم مرشح للانتخابات الرئاسية
14:50 29.05.2024
الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 3 جنود في جنوب غزة
14:20 29.05.2024
بوتين يعين حارسه الشخصي السابق أميناً عاماً لمجلس الدولة
14:00 29.05.2024
الحزب الحاكم في إسرائيل يكشف شروط "الاتفاق الشامل" لإطلاق سراح الرهائن
13:46 29.05.2024
روبرت دي نيرو: ترمب «مهرج» والوقت مناسب لخروجه نهائياً من المشهد السياسي
13:30 29.05.2024
إصابة سفينة يونانية بصواريخ الحوثيين في البحر الأحمر
13:15 29.05.2024
نواب في فرنسا وإيطاليا يرفعون علم فلسطين خلال جلسات نقاش في البرلمان
13:00 29.05.2024
مباحثات ليبية أممية في ملف المصالحة
12:45 29.05.2024
سلوفينيا تدرس مقترحا للاعتراف بالدولة الفلسطينية
12:30 29.05.2024
رئيس الإمارات يزور كوريا الجنوبية
12:16 29.05.2024
دلالات زيارة قادة 4 دول عربية للصين
12:00 29.05.2024
حزب الله يطلق حملة تبرّعات لشراء صواريخ ومسيّرات
11:30 29.05.2024
تراجع المرور في قناة السويس 85% بسبب أزمة البحر الأحمر
11:00 29.05.2024
قضية رولكس جيت تلاحق رئيسة بيرو المتهمة بالفساد
10:45 29.05.2024
موسكو تتحرك لحذف حركة «طالبان» من قائمة المنظمات الإرهابية
10:30 29.05.2024
انتهاء مهمة الاتحاد الأوروبي في النيجر بحلول 30 يونيو
10:15 29.05.2024
الأونروا: نحو مليون مواطن نزحوا قسرا من رفح خلال 3 أسابيع
10:00 29.05.2024
إسرائيل ترتكب مجزرة جديدة في رفح الفلسطينية
09:45 29.05.2024
إعادة انتخاب قاليباف رئيساً للبرلمان الإيراني
09:30 29.05.2024
أسبانيا والنرويج وإيرلندا تعترف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية
09:18 29.05.2024
الجزائر تطالب فرنسا بإعادة ممتلكات تاريخية تحتفظ بها منذ الاستعمار
09:00 29.05.2024
مصر تعتزم إدراج مقياس النيل في قائمة التراث العالمي
18:00 28.05.2024
وزير الخارجية العماني يجري مشاورات في طهران
17:00 28.05.2024
كوريا الشمالية تسعى لإطلاق قمر اصطناعي
16:30 28.05.2024
غياب رئيسي يخيّم على افتتاح البرلمان الإيراني
16:00 28.05.2024
رئيس وزراء سلوفينيا يصل إلى الجزائر
15:30 28.05.2024
رئيس الوزراء المصري: لا بد من تحريك أسعار الخبز
15:30 28.05.2024
روسيا وأوزبكستان تتحولان إلى التعامل بالعملتين الوطنيتين
15:00 28.05.2024
روسيا تعتزم بناء محطة طاقة نووية صغيرة في أوزبكستان
14:30 28.05.2024
جنوب أفريقيا تستعد لانتخابات بتجمعات حاشدة
14:00 28.05.2024
تركيا: تأجيل الاعتراف بفلسطين سيكسب إسرائيل مزيدا من الوقت
13:30 28.05.2024
جميع الأخبار