السياسة والأمن والمجتمع في شرق آسيا.. الحكم المحلي في اليابان!

مقالات 11:00 06.08.2023
تتعرض اليابان ــ كما هو الحال فى العديد من الدول الصناعية ـ إلى موجة من الانتقاد الشعبى للسياسات العامة! فى زيارتى الأخيرة كرر عدد من طلاب الجامعات والمثقفين والأكاديميين الذين التقيتهم فى اليابان عن غضبهم من السياسات الحكومية العامة وعدم ثقتهم فى السياسيين على المستوى القومى. هناك العديد من المشكلات التى تعترى السياسة اليابانية، بعضها تقليدى مثل سيطرة الحزب الليبرالى الديموقراطى لسنوات طويلة على الحكم مع ضعف معظم الأحزاب السياسية الأخرى، أو مسألة تشرذم الحزب الحاكم وإدارته بواسطة العديد من المجموعات المتصارعة داخل كيان الحزب، أو مسألة السياسة الخارجية اليابانية. بعض المشكلات الأخرى جديد نسبيا مثل الضغوط الاقتصادية خاصة بعد أزمة كوفيد، لكن وفى المقابل كان رهان من التقيتهم دائما على سياسة الحكم المحلى كبديل أكثر كفاءة وارتباطا بالمواطنين والمواطنات من الحكومة المركزية!
 
ثقافة الحكم المركزى مترسخة فى المجتمع اليابانى والنخبة اليابانية، ورغم ذلك فإن الدستور اليابانى الذى صدر بعد الحرب العالمية الثانية والذى تم كتابته تحت وصاية أمريكية شبه كاملة، خصص فصلا كاملا للحكم المحلى وإن كان الوضع لم يتغير كثيرا حتى تسعينيات القرن الماضى حيث ظل للحكومة المركزية فى طوكيو اليد العليا على المحليات سواء فيما يتعلق بالأمور المالية أو ما يتعلق بالتشريعات! إلا أنه وفى عام ١٩٩٩ حينما صدر قانون الاستقلال المحلى الشامل، فقد تغيرت الأمور كثيرا، حيث لم تعد السلطات المحلية مقيدة بما هو مفوض إليها من الحكومة المركزية، ولكن قام القانون بتقييد التفويض وجعل السلطات المحلية فى وضع مستقل سواء عن السلطة المركزية من حيث الموارد المالية أو من حيث القدرة على التشريع!
 
تنقسم اليابان إلى ٤٧ محافظة، ورغم أن لفظ محافظة هو الدارج فى الترجمة من اليابانية إلى الإنجليزية وغيرها من اللغات، إلا أنه وباليابانية فكل محافظة لها وضع إدارى خاص وتسمية مختلفة بحسب المساحة وعدد السكان ونسبة الحضر إلى الريف.. إلخ، وداخل كل محافظة هناك العديد من المدن والقرى والأحياء، وإجمالا يوجد نحو ١٧٠٠ قرية ومدينة، لكل منها عمدة ومجلس تشريعى يتم انتخابه مباشرة من المواطنين والمواطنات، وهو الوضع نفسه على مستوى المحافظة، حيث لكل محافظة محافظ «حاكم» يتم انتخابه مباشرة من سكان المحافظة بالإضافة إلى وجود مجلس تشريعى منتخب أيضا!
 
 ورغم هذا التقسيم الواضح والاستقلال الذى نص عليه قانون ١٩٩٩، إلا أنه وفى العديد من الحالات تنشأ نزاعات بين السلطات المحلية والسلطة المركزية، وهنا يأتى دور لجنة فض المنازعات بين الجانبين وهى لجنة تابعة لوزارة الداخلية والاتصال وكثيرا ما تتعرض بدورها للانتقادات من السلطات المحلية تحت دعوى انحيازها للحكومة المركزية كون أن تشكيلها يتم من الأخيرة، مما دعا رئاسة الوزراء إلى تشكيل منتدى للاستشارات والتفاهم بين السلطات المركزية والسلطات المحلية يجتمع سنويا تحت إشراف رئاسة مجلس الوزراء وعادة ما ينحاز للسلطات المحلية.
 
  يسيطر الحزب الليبرالى الديموقراطى الحاكم على الانتخابات المحلية، إلا أن أعضاء الحزب يكونون عادة أكثر تحررا من القيود الحزبية وتكون انحيازاتهم بشكل أكبر لبيئتهم المحلية، وهو أمر ساعد على قلة حدة الاستقطابات والصراعات فى الانتخابات المحلية مما يرفع عادة من درجة ثقة المواطنة والمواطن اليابانى فى السلطات المحلية.
 
فى مقابلة مع عمدة مدينة كاتورى فى محافظة تشيبا المتاخمة للعاصمة طوكيو، شرح العمدة لطلبتى كيف أن دور المحافظين والعمد زاد كثيرا بعد أزمة كوفيد، وكيف أنه كعمدة له العديد من السلطات بالتعاون مع المجلس المحلى للمدينة نجح فى التواصل مع المواطنين والمواطنات لتطبيق الإجراءات الاحترازية، وكذلك قام بتقدير الضرائب بالتعاون مع المحافظ وبدرجة عالية من الاستقلالية عن الحكومة المركزية. اصطحبنا المحافظ فى جولة فى مجلس المدينة بين الأقسام المختلفة التى تديرها سلطة المدينة موضحا كيف أن سكان المدينة البالغ عددهم زهاء ٧٥ ألف نسمة ممثلون فى نحو ٣٠ ألف أسرة يتعاملون بشكل يومى مع موظفى المدينة ويعرفونهم بالاسم على العكس من تفاعلهم مع الحكومة المركزية الذى لا يتم إلا عبر شاشات التلفاز! عمدة المدينة الذى هو مستقل ولا يمثل حزبا بعينه، تم إعادة انتخابه ــ بحسب شرحه ــ بسبب ثقة ودعم المواطنين والمواطنات لا بسبب انتمائه إلى أى أيديولوجية! كذلك وبحسب أحد مساعديه فهو مشهور بين شباب المدينة كونه يدير فرقة موسيقية محلية مهتمة بالـ J Pop أو موسيقى البوب اليابانية!
 
وفى مقابلة مع رئيسة قسم الضرائب بمدينة كاتورى، شرحت لنا الدور المهم الذى تلعبه السلطات المحلية فى جمع الضرائب من المواطنين والذى يمثل نحو ٤٠٪ من إجمالى الضرائب القومية ويتيح للسلطات المحلية المزيد من الاستقلال المادى عن الحكومة فى طوكيو، كما أنها شرحت نظاما مثيرا للاهتمام يتيح للسلطات المحلية داخل نفس المحافظة مساعدة بعضها البعض عن طريق منح القروض فى مقابل زيادة القدرة على اتخاذ القرارات فى مجلس المحافظة! كذلك شرحت لنا المسئولة عن العديد من المشكلات التى ما زالت تعترى الحكم المحلى وخصوصا فى ظل ارتفاع نسبة الأشخاص المسنين والمتقاعدين فوق الـ ٦٥ عاما واعتمادهم بشكل كلى على السلطات المحلية وخصوصا فى ظل تناقص عدد المواليد من ناحية، بالإضافة إلى هجرة الشباب إلى المدن الكبيرة مما أثر على مستوى الإنتاجية المحلية ودفع اليابان إلى سياسة دمج القرى والمدن فى محاولة لدعم الحكم المحلى!
 
فعلى سبيل المثال انخفض عدد الوحدات المحلية (المدن والقرى) من ٣٢٢٩ عام ١٩٩٩ إلى ١٧١٨ فقط عام ٢٠١٩، وهذا الدمج مرشح للزيادة بسبب استمرار هجرة الشباب إلى المدن الكبرى وانخفاض نسبة المواليد!
 
رغم ثقة المواطنة والمواطن اليابانى فى السلطات المحلية مقارنة بالسلطات المركزية، إلا أن الأرقام فى الانتخابات المحلية التى جرت فى أبريل من العام الحالى تقول بأن السلطة المحلية تواجه أزمة هى الأخرى، حيث شهدت الانتخابات انخفاضا حادا فى عدد المشاركين والمشاركات فى التصويت! ففى نحو ألف سباق انتخابى ما بين انتخابات العمد فى المدن والقرى وانتخابات المحافظين بالإضافة إلى انتخابات المجالس التشريعية، جاءت نسب المشاركة محبطة، فعلى مستوى انتخابات عمد المدن، كانت نسبة التصويت ٤٧.٧٪ تقريبا، بينما على مستوى مجالس المدن لم تتخطَ النسبة حاجز الـ ٤٥٪! ورغم التحسن النسبى لنسب التصويت فى القرى حيث بلغت نحو ٦١٪ على مستوى العمد و٥٥.٥٪ على مستوى المجالس المنتخبة، إلا أن هذه الأرقام تشير إلى انخفاض إقبال المواطنين والمواطنات على الانتخابات المحلية مقارنة بالانتخابات القومية، ففى الانتخابات البرلمانية عام ٢٠٢١ بلغت النسبة نحو ٥٦٪ تقريبا وهو ما يفسره بعض المحللين بأنه يرجع إلى ضعف المنافسة الانتخابية فى المحليات بسبب سيطرة الحزب الليبرالى الديموقراطى ومرشحيه، بينما يعزيه البعض إلى الثقة فى أداء المجالس المحلية وخاصة بعد أزمة كوفيد مما يعزز من فرصة إعادة انتخاب السياسيين المحليين وبالتالى ضعف المنافسة، فى حين يفسره البعض الآخر بأنه بسبب عدم اهتمام الكثير من الشباب بالسياسة بشكل عام وبالسياسات المحلية بشكل خاص!
 
أيا ما كان الأمر، تظل اليابان نموذجا مثيرا للاهتمام بخصوص سياسات الحكم المحلى، ونظل فى بلادنا فى حاجة إلى سلطات حكم محلى حقيقى لتعويض السلطوية المركزية، بدلا من وضع التجميد الحالى للمحليات!
 
أحمد عبدربه 
مدير برنامج التعاون الدبلوماسي الأمريكي الياباني 
وأستاذ مساعد العلاقات الدولية بجامعة دنفر. 
 
علييف يجتمع مع بوتين في كازاخستان - مباشر

أحدث الأخبار

حالة نادرة.. طفل هندي يولد بثمانية أطراف ووجهين
18:00 24.07.2024
سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم
سنغافورة تُتوج بلقب صاحبة أقوى جواز سفر في العالم
16:00 24.07.2024
تداعيات زيارة نتنياهو للولايات المتحدة
15:30 24.07.2024
لولا يطلق من البرازيل التحالف العالمي ضد الجوع والفقر
15:00 24.07.2024
هل تستعد أرمينيا لحرب جديدة مع أذربيجان
14:30 24.07.2024
موسكو وطهران تستعدان لتوقيع الشراكة الاستراتيجية الشاملة
14:00 24.07.2024
بزشكيان يعتزم تشكيل حكومة وفاق وطني
13:30 24.07.2024
بي بي سي تعتزم تسريح 500 موظف
13:00 24.07.2024
جوتيريش يدعو إلى إلقاء السلاح في العالم خلال الألعاب
12:20 24.07.2024
قمة الأسد - أردوغان قبل نهاية العام
11:36 24.07.2024
سلوفاكيا تتسلم أول طائرتين أمريكيتي الصنع من طراز إف- 16
11:00 24.07.2024
ماكرون يستبعد الاستقالة قبل انقضاء ولايته
10:30 24.07.2024
القبض على نشطاء يهود خلال احتجاج على حرب غزة بالكونجرس الأمريكي
10:00 24.07.2024
اتفاق يمني على التهدئة يمهّد لمفاوضات اقتصادية
09:00 24.07.2024
العلاقة بين الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني
19:00 23.07.2024
تركيا تعلن اكتشاف لوح أثري جنوب البلاد
18:00 23.07.2024
الصحة العالمية: تفشي شلل الأطفال يهدد غزة
17:00 23.07.2024
لماذا يقدم الاتحاد الأوروبي مساعدات عسكرية إلي أرمينيا؟
16:39 23.07.2024
نائب ترامب: هاريس أسوأ من بايدن بمليون مرة
16:30 23.07.2024
تركيا تستأنف تصدير الكهرباء إلى العراق
16:00 23.07.2024
تايوان تجري مناورات سنوية لاختبار القدرات الدفاعية
15:00 23.07.2024
هل تشارك أرمينيا بقمة المناخ المقبلة في أذربيجان؟
14:53 23.07.2024
بوريل يقاطع اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بودابست
14:30 23.07.2024
بلغاريا تفشل مجددا في تشكيل حكومة في ظل اضطراب سياسي
14:00 23.07.2024
علييف يهنئ السيسي بمناسبة عيد ثورة يوليو
13:59 23.07.2024
بلجيكا تدعو لتوحيد الاتحاد الأوروبي بشأن ممارسات إسرائيل بفلسطين
13:30 23.07.2024
بريطانيا تعتزم الإسراع في ترحيل المهاجرين غير القانونيين ش
13:00 23.07.2024
الناتو يعرب عن قلقه إزاء دعم الصين لروسيا في الصراع الأوكراني
12:30 23.07.2024
الدين الخارجي لمصر يسجل أكبر تراجع تاريخي
12:00 23.07.2024
التحالف الدولي يستقدم معدات عسكرية إلى شمال شرقي سوريا
11:30 23.07.2024
الأمم المتحدة: العراق يتحوّل إلى محور إقليمي لتهريب المخدرات
11:00 23.07.2024
خبراء يتوقعون تثبيت سعر الفائدة في تركيا للشهر الرابع على التوالي
10:30 23.07.2024
الأونروا: 190 منشأة تابعة للوكالة دمرت كليا أو جزئيا
10:29 23.07.2024
زلزال بقوة 7.4 درجات يضرب غرب تركيا
10:00 23.07.2024
مصرع 55 شخصا جراء انزلاقات أرضية بسبب الأمطار جنوبي إثيوبيا
09:30 23.07.2024
وزير الخارجية الأوكراني يزور الصين
09:00 23.07.2024
حكمت حاجييف يلتقي فريق شبكة الجزيرة الإعلامية في شوشا
18:00 22.07.2024
القضايا الشائكة بين سوريا وتركيا تجعل تطبيع العلاقات تدريجياً
17:30 22.07.2024
ماذا بعد انسحاب بايدن من الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟
ماذا بعد انسحاب بايدن من الانتخابات الرئاسية الأمريكية؟
17:11 22.07.2024
بوتين والأسد يتبادلان التهاني بمناسبة الذكرى الـ80 للعلاقات الدبلوماسية
17:00 22.07.2024
جميع الأخبار